روسيا تمنح الإذن لنظام الأسد بالإبقاء على قوات إيران في سوريا

الملف الروسي

الخميس 24 أيار 2018 | 1:42 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا نظام الاسدسورياايران

  • روسيا تمنح الإذن لنظام الأسد بالإبقاء على قوات إيران في سوريا

    بلدي نيوز – (عمر الحسن)
    قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، إن نظام الأسد هو من يحدد الطرف الذي يساعده في سوريا، وذلك بعد تصريحات سابقة للمبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية، ألكسندر لافريننييف، الأسبوع الماضي قال فيها، أن تصريح الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، حول سحب القوات الأجنبية من سوريا يخص جميع الجهات باستثناء روسيا.
    وخلال مشاركة "بوغدانوف" في فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي اليوم الخميس، قال "إن سوريا دولة ذات سيادة وهي التي تختار الطرف الذي يساعدها في الحرب على الإرهاب"، مضيفا "أن الوضع الأمني في سوريا شهد تحسنا، لكن مهمة محاربة الإرهاب في البلاد لم تنجز بعد بشكل كامل"، حسب قناة روسيا اليوم.
    وأكد الدبلوماسي الروسي أن اللقاء القادم بين روسيا وتركيا وإيران في إطار عملية أستانا سيعقد بعد شهر تقريبا، وردا على سؤال عن إمكانية نقل عملية أستانا إلى أرضية سوتشي، نوه بوغدانوف بأن "هناك خيارات مختلفة"، وأضاف أن الموضوع الأهم هو الحفاظ على صيغة أستانا التي أثبتت فاعليتها وأفرزت نتائج ملموسة على الصعيد الأمني في سوريا.
    وكان أعلن نائب وزير خارجية النظام، فيصل المقداد أمس، أن انسحاب أو بقاء القوات المتواجدة في الأراضي السورية بدعوة من النظام، هو شأن يخص نظاما الأسد وحده، وأن هذا الأمر غير مطروح للنقاش.
    وقال المقداد في حديث لوكالة "سبوتنيك": "حكومة الجمهورية العربية السورية دعت قوات حليفة وصديقة لمساعدتها في الحرب على الارهاب ومن بين هذه القوات قوات روسية وايرانية وخبراء ايرانيين وأخوة في حزب الله وكل هذه الأطراف هي معنية بالحرب على الإرهاب ولا تنتهك سيادة وحرمة أراضي الجمهورية العربية السورية وتعمل بتنسيق تام مع الدولة السورية في الحرب على الإرهاب".
    وأكد نائب وزير الخارجية السوري أن "هذا الموضوع غير مطروح للنقاش لأنه يأتي في سياق سيادة الجمهورية العربية السورية على من يكون على ارضها ومن لا يكون.. لذلك هذا الموضوع غير مطروح ولا يمكن ان نسمح لأحد بطرحه".
    وحول المطالبة الروسية بخروج شامل لجميع القوات الاجنبية من سوريا مع بدء العملية السياسية، قال المقداد: "أنا لا اعتقد أن الأصدقاء الروس اطلاقا يقصدون القوى أو الجيوش التي دخلت سوريا بشكل مشروع وبموافقة حكومة الجمهورية العربية السورية.. هذا اختصاص حصري للجمهورية العربية السورية وهذا الموقف المعلن من روسيا".

    روسيا نظام الاسدسورياايران