بعد خمس ساعات من بدء المعركة.. (فتح إدلب) يحرر أربع حواجز

بعد خمس ساعات من بدء المعركة.. (فتح إدلب) يحرر أربع حواجز
  • الاثنين 27 تموز 2015

إدلب (بلدي) - حرر جيش الفتح قرية "تل أعور، وتلة الشيخ إلياس، وحاجز جنزارة، وتلة المنطار" بريف إدلب الغربي بعد عدة ساعات من بدء الهجوم الذي شنه بعد ظهر اليوم (الاثنين).
وأفاد مراسل (بلدي) أن جيش الفتح بدأ التمهيد بالمدفعية الثقيلة والهاون وراجمات الصواريخ في تمام الساعة الخامسة عصراً على حواجز تلة الشيخ خطاب، وقرية المشيرفة، وتل حمكي، وتل أعور على جانبي طريق "جسر الشغور –أريحا"، وحاجزي المنشرة، والعلاوين، تلة الشيخ إلياس، ومعمل المعكرون على الطريق الواصل بين مدينة جسر الشغور، وبلدة فريكة.
كما طال التمهيد قرية الكفير الجنوبي، وتلة القرقور نقطة التقاء ريف إدلب الغربي بسهل الغاب بريف حماة.
وأضاف المراسل، وبعد عدة ساعات حرر الثوار تلة الشيخ إلياس، وقرية تل أعور، وحاجز جنزارة، وتلة المنطار بعد تكثيف الرماية عليها بالمدفعية الثقيلة، والهاون وراجمات الصواريخ، ومن ثم اقتحامها.
وكبّد جيش الفتح خلال هذه الفترة قوات النظام خسائر في الأروح والعتاد، حيث دمّر عربة شيلكا على تلة الشيخ إلياس بصاروخ كونكورس، ودبابة في قرية المشيرفة بصاروخ من نوع "تاو"، ودبابة أخرى في قرية الكفير الجنوبي بصاروخ موجه، فيما قتل العشرات من قوات النظام اعترفت بهم قوات النظام، من خلال رصد مكالمة بين الحواجز، وغرفة العمليات في بلدة جورين الموالية.
في الأثناء، شن جيش الفتح هجوماً على قرية تل أعور، وتل واسط على أطراف سهل الغاب بريف حماة، تمكن من خلاله تحريرهما بالإضافة إلى تحرير تل باكير القريبة منهما، فضلاً عن أسر، ومقتل، وإصابة عدد من عناصر قوات النظام.
وكان هجوم جيش الفتح من ثلاثة محاور، محور قرية الكفير والمنشرة من جهة مدينة جسر الشغور، ومحور قرية المشيرفة الواقعة شمالي على طريق جسر الشغور – أريحا من الجهة الشمالية، والمحور الثالث من قرية جنة القرى، وقرية صراريف الواقعة شرقي تلة الشيخ خطاب، وتل أعور وتل واسط بسهل الغاب، وماتزال الاشتباكات جارية حتى لحظة إعداد التقرير.
وتزامنت الاشتباكات وتقدم "جيش الفتح" مع تنفيذ الطيران الحربي، والمروحي عدداً من الغارات الجوية، ببراميل متفجرة وصواريخ فراغية على منطقة العمل والقرى والبلدات المحيطة، كما استهدف الطيران الحربي وسط مدينة جسر الشغور بغارتين جويتين، ألقى خلالهما صواريخ فراغية خلفت دماراً هائلاً بمنازل المدنيين.