عناصر "ب ي د" يستمرون بابتزاز النازحين بمخيم "السد" ويعتدون على سيدة

تقارير

الأحد 27 أيار 2018 | 9:23 مساءً بتوقيت دمشق

الحسكةمخيم السدحزب الاتحاد الديمقراطيانتهاكات

  • عناصر

    بلدي نيوز - (مصعب العمر)

    أفادت مصادر إعلامية محلية، أن عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، يواصلون ولليوم الثالث على التوالي، حملة الاعتقالات التعسفية بحق المدنيين وابتزازهم، ويعتدون بالضرب على سيدة داخل مخيم "السد" بريف محافظة الحسكة الجنوبي.

    وقالت المصادر، إن "الأسايش" التابع لحزب "ب ي د" والقائمين على مخيم السد، قاموا بالاعتداء على سيدة بالضرب، على خلفية خروجها مع المدنيين بمظاهرة تطالب بإدخال مياه الشرب وقوالب الثلج إلى داخل المخيم، وأشارت إلى أن السيدة اعتُقِلت من قبل عناصر "الآسايش"، ولم يفرج عنها بعد.

    وفي السياق؛ كشفت صفحة "أخبار الحسكة وريفها"، إن المدعو "أبو محمد غوركين" من حزب الاتحاد الديمقراطي المشرف على إدارة المخيم، يواصل ابتزاز سكان المخيم، حيث أقدم على بيع قالب الثلج (البوز) بــ 1000 ليرة عقب شرائها من خارج المخيم بــ 350 ليرة.
    وأشار المصادر إلى أن "غوركين" يشرف بشكل كامل على الرخص للباعة الجوالة داخل المخيم، كما يشرف على تسليم المساعدات والمواد الإغاثية للمخيم، والتي يقوم بسرقتها وبيعها لخارج المخيم دون أي محاسبة تُذكر.

    وزارت لجنة للتحالف الدولي مخيم "السد"، الأربعاء الفائت، على خلفية انتشار صور وفيديوهات تؤكد قيام عناصر "ب ي د" بمنع مياه الشرب، وقوالب الثلج عن النازحين بالإضافة إلى الانتهاكات الأخرى، لتقوم إدارة المخيم بالسماح للنازحين بجلب المياه والثلج ليوم واحد أثناء تواجد اللجنة فقط، لتعود الاعتقالات والمعاملة السيئة عقب مغادرة اللجنة.

    ويقيم آلاف النازحين في عدد من المخيمات الواقعة بمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها الوحدات الكردية، ويطلق على هذه المخيمات اسم "مخيمات الموت"، وذلك لسوء معاملة النازحين فيها من قبل قوات "قسد".

    الحسكةمخيم السدحزب الاتحاد الديمقراطيانتهاكات