الدفاع الروسية: مخيم "الركبان" أصبح مأوى لـ"المسلحين" بسبب أمريكا

الملف الروسي

الثلاثاء 12 حزيران 2018 | 10:50 صباحاً بتوقيت دمشق

وزارة الدفاع الروسيةمخيم الركبانالبادية السوريةالتنفروسيا

  • الدفاع الروسية: مخيم

    بلدي نيوز  
    قال مركز "المصالحة" الروسي في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية في بيان له، أمس الاثنين، إن مخيم "الركبان" للاجئين في البادية السورية القريب من القاعدة العسكرية الأمريكية، أصبح ملجأً لـ"المسلحين".
    وجاء في البيان "مخيم الركبان السوري للاجئين، الواقع بالقرب من القاعدة العسكرية الأمريكية في بلدة التنف، وبسبب عدم وجود إمكانية لوصول السلطات السورية إلى هناك، أصبح ملجأ للمسلحين من كل أنحاء سوريا"، زاعما "بما في ذلك إرهابيي داعش، ومصدراً لتعبئة التشكيلات الإرهابية في الجزء المركزي من البلاد".  
    وأضاف بيان المركز أن "الأوضاع الإنسانية في المخيم حرجة، بسبب منع القوات الأمريكية لأي محاولات لإيصال المساعدات الإنسانية إليه".
    وعلى عكس ما جاء في البيان، ألقى الجيش الحر القبض على عدد كبير من عناصر تنظيم "داعش" أثناء محاولتهم التسلل إلى مخيم الركبان.
    وتقع قاعدة "التنف" التابعة للتحالف الدولي في معبر "التنف" الحدودي بين سوريا والأردن والعراق، إذ تتمركز قوات أمريكية تابعة للتحالف الدولي في القاعدة وتقوم بدعم وحماية فصائل من الجيش الحر موجودة في منطقة الـ55 داخل الأراضي السورية، من أبرزها "جيش مغاوير الثورة"، وتضم المنطقة "مخيم الركبان" للاجئين السوريين.
    وتسعى روسيا للضغط على الولايات المتحدة الأمريكية للانسحاب من هذه المنطقة، حيث أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، نهاية الشهر الماضية عن أمله بسحب القوات الأمريكية من التنف جنوب شرقي سوريا، معتبراً أن الاتفاق على إنشاء منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا كان ينص بداية على سحب جميع القوات غير السورية من هذا الجزء من البلاد.
    المصدر: وكالات + بلدي نيوز

    وزارة الدفاع الروسيةمخيم الركبانالبادية السوريةالتنفروسيا