ندوة توعوية لمساعدة الطلاب خلال فترة الامتحان بالمعرة

بلدي اليوم

الثلاثاء 12 حزيران 2018 | 10:13 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبتجمع المرأة السوريةندوة توعيةامتحاناتأبناؤنا أمانة في أعناقنا

  • ندوة توعوية لمساعدة الطلاب خلال فترة الامتحان بالمعرة

    بلدي نيوز - إدلب (محمد العلي) 
    أقام تجمع "المرأة السورية"، اليوم الثلاثاء، ندوة بعنوان "أبناؤنا أمانة في أعناقنا"، وذلك بهدف توعية الأم السورية في المناطق المحررة حول كيفية تعاملها مع ابنها الطالب في الفترة التي تسبق الامتحانات، وخلال الامتحانات الاعدادية والثانوية والتي سيخوضها الطلبة السوريون في الأيام القليلة القادمة.
    وقالت رئيسة التجمع "هدى سرجاوي" لبلدي نيوز "أقمنا اليوم ندوة توعوية لما يقارب الـ80 سيدة من مدينة معرة النعمان في مركز مزايا تحت شعار (أبناؤنا أمانةٌ في أعناقنا)، وقمنا بتنبيه أمهات الطلاب لعدة مواضيع تساعد من تحسين العامل النفسي للطفل في فترة الامتحانات، وذلك بعد القصف الجوي للنظام وحليفه الروسي على الشمال السوري، وإثر القصف السلبي على الطلاب والأمهات، ومنها مواعيد الراحة والنوم وعدم إجهاد الطالب خلال الفترة الامتحانية ومساعدة الأبناء على الفصل بين المواد الامتحانية وترتيب مواعيد المذاكرة الروتينية ودروس التقوية.
    وأشارت "سرجاوي" إلى أنهم نوهوا لجوانب أخرى صحية كتقديم أغذية معينة وتمارين رياضية، وأخرى نفسية كإبعاد الطلاب عن المشاكل العائلية، واتباع سياسة الترغيب لا الترهيب لتحفيز الطالب على المثابرة قدماً في تحصيله الدراسي.
    وأضافت؛ "كما قمنا بتوزيع منشورات على الأمهات الحاضرات وللطلاب والطالبات لترشيد التعامل بين الطالب والوسط المحيط به، وأخرى للتذكير بالنصائح المقدمة وايصالها للأمهات التي لم يسعهنّ الحضور إلى قاعة الندوة".
    وذكرت "سرجاوي" أنهم لاقوا إقبالاً جيداً في اليوم الأول من الندوة، وسيستمرون بعقد هذه الندوات، ويعملون عل توسعتها لتشمل كامل المدن والبلدات في محافظة إدلب، وتشكيل ندوات تستهدف الطلاب تحت عنوان "أنتم أمل المستقبل" ستنطلق خلال الأسبوع الحالي.
    وقالت "أم أحمد" -وهي من المدعوين للندوة- بأنها استفادت من كمية النقاش المطروح خلال الندوة، وكباقي الأمهات تشعر بتوتر شديد إزاء تعاملها مع ولدين خلال هذه الفترة المرحلية الصعبة، لكن اجتماع اليوم ساعدها على التخلص من جزء كبير من توترها وخوفها، كما ساعدتها النصائح المقدمة على التعامل بشكل أفضل مع أبنائها وتقديم أفضل الوسائل المتاحة لتأمين جو امتحاني ملائم.
    وتعتبر هذه الندوة الأولى من نوعها في المناطق المحررة في ظل تركيز روسيا والنظام السوري قصفهم للمدارس، حيث كان آخرها صباح الأمس تدمير 4 مدارس في مدينة بنش بريف إدلب.

    ادلبتجمع المرأة السوريةندوة توعيةامتحاناتأبناؤنا أمانة في أعناقنا