1109 ضحية حصيلة عام من "خفض التصعيد" في إدلب

تقارير

الأربعاء 13 حزيران 2018 | 7:48 مساءً بتوقيت دمشق

مناطق خفض التصعيدادلبشهداء وجرحىروسيا نظام الاسد

  • 1109 ضحية حصيلة عام من

    بلدي نيوز – (أحمد عبد الحق)

    أفادت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في تقرير لها حمل عنوان "حصاد عام على بدء خفض التصعيد في محافظة إدلب"، اليوم الأربعاء، بمقتل 1109 مدنيين، بينهم 255 طفلا، على يد قوات الحلف السوري الروسي في غضون عام، منذ دخول اتفاقية خفض التصعيد حيز التنفيذ.

    وأشار التقرير إلى أن اتفاقية "خفض التصعيد"، لم تقدم أثراً ملموساً حقيقياً في وقف الانتهاكات المتنوعة، من عمليات القصف والمجازر والهجمات العشوائية أو المقصودة، التي تشنها قوات الحلف السوري الروسي، وأن مستويات القتل عادت إلى الارتفاع بشكل صارخ، بعد مرور قرابة أربعة أشهر على دخول الاتفاقية حيز التنفيذ.

    ووثق التقرير 6 مجازر، ارتكبتها قوات سورية وروسية في العام الذي تلا اتفاقية "خفض التصعيد"، في عدة مناطق من محافظة إدلب، وارتكاب ما لا يقل عن 32 مجزرة، إضافة لتوثيق 233 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في المدة ذاتها، بينها 34 مركز حيوية طبية، و50 مدرسة و16 سوق.

    كما وثق التقرير 19 هجوما بذخائر عنقودية، و16 هجوما بذخائر حارقة على يد قوات الحلف السوري الروسي، وهجوم واحد بأسلحة كيميائية شنته قوات النظام بشكل رئيس مع دعم واضح من القوات الروسية.

    وبحسب التقرير فإن عدد سكان محافظة إدلب قد بلغ 2.5 مليون نسمة، أي أنه ازداد بمعدل مرة ونصف تقريبا، ويعود هذا إلى تدقق عشرات آلاف النازحين من جهة، وإغلاق الحدود التركية وبالتالي توقف باب اللجوء نحو الدول الأوروبية من جهة أخرى.

    مناطق خفض التصعيدادلبشهداء وجرحىروسيا نظام الاسد