النظام يصعد في الجنوب ويحرق المحاصيل في الشمال

بلدي اليوم

الثلاثاء 19 حزيران 2018 | 11:19 مساءً بتوقيت دمشق

الجنوب السوريحلبادلبحماةدرعاالسويداء

  • بلدي نيوز-(التقرير اليومي)
    صعدت قوات الأسد من حملتها العسكرية على مناطق عدة في الجنوب السوري تزامناً مع تعزيز قواتها بشكل أكبر تمهيداً لعملية عسكرية قد تشنها خلال الأيام القادمة، في وقت واصلت قوات النظام استهداف المحاصيل الزراعية جنوب حلب.

    ففي حلب شمالاً، استشهد مدنيان وأصيب آخران بجروح، جراء انفجار لغمين أرضيين من مخلفات الوحدات الكردية في منطقة عفرين بريف حلب.
    وفي الريف الجنوبي، اندلعت حرائق في المحاصيل الزراعية شرق بلدة زمار بريف حلب الجنوبي، جراء القصف المدفعي والرشاشات الثقيلة من قبل قوات النظام على تلك الأراضي.

    وفي إدلب، اعتقلت هيئة تحرير الشام الدكتور "مازن دخان" من مزرعته غربي مدينة إدلب، ثم أفرجت عنه بعد عدة ساعات.

    وبالانتقال إلى حماة، تعرضت مدينة اللطامنة لقصف مدفعي بعدة قذائف مصدرها حواجز قوات النظام دون أي إصابات.

    وفي الجنوب السوري، كثفت قوات النظام من خرقها لاتفاق خفض التصعيد في الجنوب، حيث شنت ستة غارات جوية بينها غارات محملة بقنابل عنقودية استهدف بلدو مسكية باللجاة بالإضافة لقصف صاروخي ومدفعي استهدف ومدن وبلدات اللجاة وبصر الحرير وناحتة بريف درعا الشمالي الشرقي الامر الي ادى لاستشهاد مدني ومتطوع بالدفاع المدني وجرح اخرين في بلدة ناحتة، بالإضافة الى جرح خمسة مدنيين من عائلة واحد في بلدة عاسم بمنطقة اللجاة.

    وأصدرت الجبهة الجنوبية بيان طالبت فيه أهل السويداء بتحييد المحافظة وأبناءهم القتال الى جانب النظام في السويداء او استخدام أراضيهم منطلقا للعمليات العسكرية، ووسط التاكيد على الروابط التاريخية بين درعا والقنيطرة

    وتمكنت فصائل الثوار من قتل عميد لقوات النظام وعدد آخر من مقاتليه بعد مواجهات عنيفة في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي، كما عرقلت فصائل الثوار رتلا عسكريا للنظام على طريق خربة غزالة درعا واحرقت عدد من السيارات عبر استهدافه بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بالإضافة الى استهداف افرع النظام الأمنية بدرعا المحطة.

    الجنوب السوريحلبادلبحماةدرعاالسويداء