شبح الاغتيالات يخيم شمال سورية وحركة نزوح واسعة جنوبها

بلدي اليوم

الجمعة 22 حزيران 2018 | 11:39 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    تستمر عمليات الاغتيالات التي طالت قادة في فصائل الشمال السوري، حيث تعرضت كل من "هيئة تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام" لضربة جديدة، بعد الإعلان عن اغتيال قياديين بارزين في صفوفهما، هذا وشهدت بلدات ومدن درعا حركة نزوح واسعة، جراء التصعيد الخطير من قبل النظام على الجنوب السوري.

    ففي حلب شمالاً؛ قصفت قوات النظام المتمركزة في "سد شغيدلة" بلدة "زيتان" بريف حلب الجنوبي، في حين اغتيل مسؤول التسليح في حركة أحرار الشام، "أبو علي البابي"، وسط ظروف غامضة على يد مجهولين في مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، اليوم الجمعة.

    وفي إدلب؛ قُتل القيادي في هيئة تحرير الشام "أبو خديجة الأردني" بعملية اغتيال نفذها مجهولون بالقرب من بلدة ترملا بريف إدلب الجنوبي، كما انفجرت عبوة ناسفة داخل مصلى في المعمل الأزرق، قرب معبر "باب الهوى" الحدودي بريف إدلب الشمالي دون وقوع أي إصابات.

    من جهة ثانية؛ اعتقلت القوة الأمنية التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" الشرعي العام السابق في تنظيم "داعش"، "سعد الحنيطي" في مدينة "الدانا" بريف إدلب الشمالي، في إطار العملية الأمنية التي تقودها الهيئة في ملاحقة خلايا تنظيم "داعش" منذ عدة أيام.

    وبالانتقال إلى حماة؛ قتل عدد من قوات النظام، وأصيب آخرون بجروح، إثر استهدافهم بصاروخ موجه من قبل فصائل المعارضة بريف حماة الشمالي، فجر اليوم الجمعة.
    وفي التفاصيل؛ قال مراسل بلدي نيوز في حماة، إن جيش العزة التابع للجيش الحر استهدف بصاروخ "م د" من نوع "فاغوت" مجموعة من عناصر النظام على حاجز "المصاصنة"، الواقع جنوب شرق مدينة "اللطامنة" بعد رصدهم ومتابعتهم ما أدى لمقتل وجرح العديد منهم.
    في الأثناء؛ قصفت مدفعية النظام مدينة "اللطامنة"، وقرية "حصرايا" بالمدفعية وراجمات الصواريخ، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين، وتسبب بدمار واسع في ممتلكاتهم.

    وفي المنطقة الجنوبية؛ تشهد محافظة درعا جنوب البلاد، حملة عسكرية غير مسبوقة من قبل قوات النظام والميليشيات الطائفية، عبر قصف جوي وصاروخي ومدفعي عنيف، يستهدف الأحياء السكينة في مدن وبلدات الريف الشرقي، ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين وإصابة أخرين بجروح، فضلا عن حركة نزوح واسعة، شملت آلاف العائلات.

    وأعلنت المجالس المحلية في كل من "الحراك والمليحة الشرقية واللجاة"، مدنها مناطق منكوبة.

    وأصيبت أم وأربعة أطفال من عائلة واحد، بقصف صاروخي استهدف بلدة "المسيفرة" بريف درعا الشرقي، كما واصلت قوات النظام حملتها واستهدفت بالبراميل المتفجرة بلدات "الحراك وناحتة والمجيدل"، بالإضافة إلى عدة غارات جوية استهدفت "بصر الحرير والحراك ومليحة العطش"، تسببت بدمار واسع في ممتلكات المدنيين والبنية التحتية.
    كما فشلت قوات النظام في تحقيق أي تقدم على أراضي الجنوب السوري.

    بدورها أعلنت غرفة العمليات العسكرية استهداف فصائل الثوار لمواقع قوات النظام وميليشياتها، في بلدة "خربة غزالة"، كما استهدف المدفعية أيضا السرية الرابعة بمطار الثعلة.

    وفي ريف حمص؛ قتل أكثر من 20 عنصرا من جيش النظام وميليشياته، في كتيبة "العليانية"، في مواجهات مع جيش "مغاوير الثورة"، قرب بادية "تدمر" وسط سوريا.
    كما استشهد ثلاثة مدنيين، اليوم الخميس، بعد وقوعهم بكمين لقوات النظام بريف حمص الشرقي.

    وفي الحسكة؛ سيطرت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، على قرية جديدة في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم "داعش"، اليوم الجمعة، في وقت التقى فيه عناصر "قسد" بالحشد الشعبي العراقي عند معبر تل صفوك شرقي الحسكة.

    وفي دير الزور؛ قتل وجرح عدد من عناصر تنظيم "داعش"، بغارة جوية للتحالف الدولي، استهدفت سيارة للتنظيم في ريف دير الزور شرق سوريا.

    ادلبحلبحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا