روسيا تساند النظام جنوبا و "قسد" تعلن السيطرة على كامل الحسكة

بلدي اليوم

الأحد 24 حزيران 2018 | 11:59 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا نظام الاسدالجنوب السوريحملة عسكريةالرقةالحسكةداعش

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    دخلت روسيا على خط المواجهات، من خلال مساندة النظام وميليشياته في المنطقة الجنوبية، وشاركت بالقصف لأول مرة منذ سريان وقف إطلاق النار، من جهتها أعلنت قوات سورية الديمقراطية "قسد" استكمال سيطرتها على كامل الحسكة.

    ففي حلب؛ اغتيل القيادي في هيئة تحرير الشام "أبو عمر تفخيخ"، على يد مجهولين بإطلاق الرصاص عليه، على طريق قرية "الشيخ علي" في ريف حلب الغربي.
    هذا وتواصل أنقرة وواشنطن تنفيذ بنود الاتفاق في منطقة "منبج"، بريف حلب الشرقي، في إطار خارطة الطريق المتفق عليها في المنطقة، حيث سير كل من الجيش التركي والأمريكي، دورية رابعة في الخط الواقع بين منطقتي "درع الفرات" و"منبج" السوريتين.


    وفي إدلب؛ فجّر أحد عناصر تنظيم "داعش" نفسه، خلال اشتباك مع عناصر "هيئة تحرير الشام" في عملية أمنية قامت بها الأخيرة، ومداهمة منازل مشتبه بانتمائهم للتنظيم في مدينة "كفرنبل" بريف إدلب الجنوبي .
    كما انفجرت عبوة ناسفة في مدينة "دركوش" بريف إدلب الشمالي، دون تسجيل أية إصابات.

    وفي حماة؛ قصفت قوات النظام بقذائف الهاون، الأراضي الزراعية والحي الجنوبي الشرقي من مدينة "اللطامنة" في الريف الشمالي.

    بالانتقال إلى الجنوب السوري؛ قصفت طائرات حربية روسية، مساء أمس السبت، مدن وبلدات ريف درعا، لأول مرة منذ سريان وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا، في التاسع من تموز العام الماضي.
    وشنت طائرات روسية، أمس السبت، أكثر من 20 غارة جوية على بلدة "بصر الحرير" ومحيطها بريف درعا الشرقي، بينما قصفت صباح اليوم بلداتي "مسكية، وعاسم" بمنطقة "اللجاة"، وبلدات "الكرك، ورخم، والمليحة الشرقية"، ما تسبب بوقوع أضرار مادية ودمار في البنية التحتية.

    وأعلنت فصائل الجيش السوري الحر في الجنوب السوري، عن تشكيل "غرفة العمليات المركزية"، وشددت على اتخاذها قرار الصُّمود والتَّحدي أمام هجوم نظام الأسد.
    وأكدت في بيان لها على "عدم التفريط بأي شبر من أراضيها، وعدم التهاون في قضية المعتقلين، وعودة المهجرين إلى قراهم وبلداتهم وتحقق العدالة والمساواة والحريَّة، لأبناء سوريا".

    وفي السياق؛ أعلنت "غرفة العمليات المركزية" في الجنوب السوري، استعادة السيطرة على محور بلدة "جدل" بمنطقة "اللجاة" بريف درعا الشرقي، وإيقاع خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد في صفوف قوات النظام.

    وأعلنت "غرفة العمليات المركزية" التي تدير المعارك ضد قوات النظام في الجنوب السوري، مقتل ستة جنود من قوات النظام، بينهم ضباط، خلال المواجهات بمحافظة درعا وريفها.

    بدورها، وثقت فرق الدفاع المدني في درعا استشهاد خمسة مدنيين بينهم امرأتين وشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة الى إصابة عدد اخر من المدنيين بجروح جراء قصف جوي من قبل الطائرات الروسية استهدف منازلهم بريف درعا الشرقي.

    وفي المنطقة الشرقية؛ شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حملة عسكرية ضد لواء "ثوار الرقة" في مدينة الرقة، وحاصرت مواقع ومقرات "ثوار الرقة" في المدينة.

    وأصدر لواء "ثوار الرقة" بياناً مقتضباً قال فيه: "تتعرض مقراتنا في مدينة الرقة ومحيطها لعملية غادرة من قبل ميليشيا قسد، حاصرت خلالها الميليشيا مقراتنا بعناصر وعربات مدججة بالسلاح".
    من جهتها؛ أصدرت عشيرة "الحليسات" كبرى عشائر الرقة، بياناً، اليوم الأحد، أوضحت فيه ما حصل في المنطقة "الصناعية" في مدينة الرقة، وطالبت التحالف الدولي بالإفراج الفوري عن المدنيين، الذين اعتقلتهم "قسد" في الحي.

    وفي الحسكة؛ أفادت مصادر إعلامية محلية، أن طائرات التحالف نفذت إنزالا في ريف الحسكة الجنوبي، اليوم الأحد، استهدف عناصر من تنظيم داعش، في الوقت الذي أرسلت فيه قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تعزيزات عسكرية إلى ريف دير الزور الشرقي.

    وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، طرد تنظيم "داعش" من كامل محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، وبذلك تكون سيطرت بشكل شبه كامل عليها، حيث ما زال النظام يتقاسم معها السيطرة في القامشلي والحسكة، وتوجد له بعض القطع العسكرية بالمحافظة.

    وفي دير الزور؛ قُتِل وجُرِح عدد من عناصر تنظيم "داعش"، اليوم الأحد، جرّاء غارات جويّة لطائرات التحالف الدولي، استهدفت عدّة سيارات كانت تقل عناصر التنظيم في قرية "الشعفة" بريف دير الزور الشرقي.

    روسيا نظام الاسدالجنوب السوريحملة عسكريةالرقةالحسكةداعش