ميليشيا "ذو الفقار" الإيرانية تعلن دخولها معركة درعا إلى جانب النظام

تقارير

الثلاثاء 26 حزيران 2018 | 3:56 مساءً بتوقيت دمشق

لواء ذو الفقارإيرانبصر الحريردرعاجنوب سورياسورياقوات النظام الجيش الحر

  • ميليشيا

    بلدي نيوز 

    أعلنت ميليشيا لواء "ذو الفقار" المدعومة من إيران اليوم الثلاثاء، أن عناصرها يقاتلون الآن إلى جانب قوات النظام في بصر الحرير بريف درعا الشرقي.

    ونشرت "ذو الفقار" عبر حاسبها في "فيسبوك" عدة صور يظهر فيها عدد من العناصر التابعين لها، وهم يقاتلون في درعا.

    وذكرت ميليشيات "ذو الفقار"، في خبر آخر لها، فجر الثلاثاء، أن أمينها العام قد تعرّض لمحاولة اغتيال من قبل فصائل سورية معارضة، ونشرت صورة له ولسيارته التي بدا عليها إصابات مختلفة جراء استهداف بإطلاق نار غزير.

    وتجنّبت معظم الميليشيات الإيرانية، منذ إعلان نظام الأسد نيته باستهداف مدن جنوب سوريا، الكلام عن تواجدها في المنطقة، خاصة بعدما أعلنت طهران أنه لا تواجد لميليشيات إيران في جنوب سوريا.

    فيما جاء إعلان "ذو الفقار" دخولها بصر الحرير في ريف درعا الشرقي، إلى جانب قوات الأسد، لينفي ما سبق وصرّحت به الحكومة الإيرانية، عن عدم وجود قوات تابعة لإيران في جنوب البلاد.

    وأعلنت غرفة العمليات المركزية التابعة للجيش السوري الحر، اليوم الثلاثاء، أن وحدات الدفاع الجوي في العمليات المركزية أصابت طائرة حربية من نوع سوخوي 22 للنظام، وذلك أثناء قصفها لبلدات وقرى شرقي درعا.

    في السياق، قال مراسل بلدي نيوز إن فصائل الجيش الحر شنت هجوما عسكريا مضادا تمكنت خلاله، من استعادة السيطرة على أجزاء كبيرة من الحي الشرقي في بصر الحرير الذي تقدمت إليه قوات النظام فجر اليوم بالتزامن مع قصف جوي روسي عنيف على المنطقة.

    وكانت العمليات المركزية، أكدت ثبات المقاتلين في بلدة بصر الحرير وعدم سقوطها بعد معارك عنيفة ردّ فيها الجيش الحر عصابات الأسد وميليشياته في محيط كتيبة النقل، حيث تكبدت خسائر في الأرواح والعتاد.

    وأعلنت قوات النظام وميليشياته، سيطرتها بشكل كامل على بلدة بصر الحرير على الرغم من استمرار الاشتباكات داخلها، وهو جزء من الحرب النفسية التي يعتمدها النظام لإضعاف همة الجيش الحر ودفعهم إلى الانسحاب.

    المصدر: بلدي نيوز + العربية

    لواء ذو الفقارإيرانبصر الحريردرعاجنوب سورياسورياقوات النظام الجيش الحر