بحماية من "شباب السنة" والشرطة الروسية.. 5 آلاف مدني يعودون إلى "النعيمة"

تقارير

الأربعاء 11 تموز 2018 | 10:43 مساءً بتوقيت دمشق

درعاقوات شباب السنةبصرى الشامقوات الاسد

  • بحماية من

    بلدي نيوز - درعا (وسيم الحمد)

    تمكن قرابة 5 آلاف مدني من العودة إلى بلدة "النعيمة" بريف درعا، اليوم الأربعاء، بعد أن قدمت لهم قوات "شباب السنة" برفقة الشرطة العسكرية الروسية الحماية أثناء العودة.

    وفي الأثناء؛ عاد قرابة 5 آلاف شخص من سكان البلدة، نزحوا في وقت سابق إلى مدينة "بصرى الشام"، وذلك بحماية من قوات "شباب السنة" التي يقودها "أحمد العودة"، والشرطة العسكرية الروسية، بالتزامن مع انسحاب قوات النظام من البلدة إلى كتيبة "الدفاع الجوي" على أطرافها.
    وأفادت مصادر محلية، أنه تم تجهيز العديد من الحافلات، لنقل الأهالي من مناطق اللجوء بعد أن تجمع معظمهم في مدينة "بصرى الشام"، مع عوائلهم وتم إيصالهم إلى بلدتهم.
    وفي حديث خاص لبلدي نيوز، قال مصدر عسكري في فرقة "أسود السنة": إن قوات النظام "عفيش" كامل ممتلكات البلدة، ولم تترك خلفها أي شيء يمكن الاستفادة منه.
    وأضاف، قاموا بعد ذلك بإحراق منازل الثوار، ونهب كل ما لديهم من ممتلكات، فضلا عن التدمير الكبير الذي طال الأبنية والممتلكات من خلال الغارات الجوية والبراميل المتفجرة وراجمات الصواريخ وقذائف المدفعية، بحيث لم تعد تصلح معظم المنازل للسكن الآمن، وبحاجة لترميم البعض وإعادة إعمار الأخرى.
    يذكر أن قوات النظام مدعومة بمئات العناصر من الميليشيات الشيعية، سيطرت على بلدة "النعيمة" بعد يوم واحد من سيطرتها على بلدة "صيدا"، بغطاء مدفعي وصاروخي مكثف، طيلة ستة أيام.

    درعاقوات شباب السنةبصرى الشامقوات الاسد