النظام يقصف مناطق "خفض التصعيد" شمالا و"أنخل" تلتحق بركب المصالحات جنوبا

بلدي اليوم

الخميس 12 تموز 2018 | 0:4 صباحاً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

    تعرضت منطقة "أريحا" بريف إدلب الجنوبي، لقصف من طائرات النظام، على الرغم من وجود نقاط مراقبة تركية في المنطقة، أسفر القصف عن استشهاد طفل وإصابة سبعة آخرين، وفي جنوب سوريا؛ التحقت بلدة "أنخل" بركب البلدات التي أجرت مصالحات مع الروس، كما شهدت بلدة "النعيمة" عودة للمدنيين بحماية روسية.

    ففي إدلب؛ أغارت طائرات النظام الحربية على أحد ملاعب الأطفال، في محيط قرية "المزرة" جنوبي بلدة "أريحا" بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن استشهاد طفل وإصابة سبعة آخرين.
    كما أغارت طائرات النظام على محيط بلدة "الرامي" بريف إدلب الجنوبي، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدتي "الناجية وكندة" بريف إدلب الغربي، دون خسائر.

    وبالانتقال إلى محافظة حماة؛ قصفت طائرات النظام الحربية بلدة "الزيارة ومحطة زيزون الحرارية"، واقتصرت الأضرار على المادية، كما تعرضت مدينة "اللطامنة" والأراضي الزراعية التابعة لها، وقريتي "حصرايا ومعركبة" لقصف مدفعي من قبل حواجز النظام، ولم ترد أنباء عن أصابات في صفوف المدنيين.
    جنوباً في درعا؛ شنت الطائرات الروسية غارات جوية، استهدفت فيها بلدة "سحم"، كما قصف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة بلدة "جلين" في الريف الغربي من المحافظة.
    ورصدت أرتال وتعزيزات في مدينة "الصنمين" يُعتقد أن تكون وجهتها مثلث الموت، ومن جهة أخرى تم التوصل لاتفاق بين قوات المعارضة في مدينة "أنخل" والوفد الروسي، تم بموجبه تسليم دبابة ومدفع كبداية لإتمام الاتفاق.
    وفي بلدة "النعيمة" جنوب درعا، تمكن معظم أهالي البلدة الذين هجروا خلال الحملة العسكرية، إلى منطقتي "الشيك والرفيد" والمناطق الحدودية، وفي "بصرى الشام" اليوم الأربعاء من العودة بموجب الاتفاق المبرم، يوم أمس الثلاثاء مع الجانب الروسي، والذي يقضي بانسحاب قوات النظام وعودة الأهالي إلى بلداتهم، في وقت تعرضت منازل البلدة للتعفيش والحرق.
    وفي السياق؛ تقدمت دائرة نصرة المظلوم في درعا، والتي تمثل نقابة المحامين الأحرار، تقدمت بدعوى لمحكمة الجنايات الخاصة ضد "أحمد العودة" قائد فصيل "شباب السنة"، و"خالد محاميد" أحد أعضاء وفد الرياض بتهمة الخيانة، وتوقيع اتفاقيات مع الروس لتسليم المنطقة.

    وفي الرقة؛ شنت "قسد" صباح اليوم الأربعاء، حملة دهم وتفتيش للمنازل في قرية "جعبر" بريف مدينة الطبقة الشمالي، غرب محافظة الرقة، واعتقلت على إثرها أكثر من 10 أشخاص، وصادرت أسلحة صيد وشخصية من بعض المنازل.
    وفي سياق منفصل؛ انفجرت قنبلة صوتية بشارع "طريق حلب"، غربي مركز مدينة الرقة.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا