التحالف يكبد النظام خسائر فادحة في دير الزور ويرتكب مجزرة

بلدي اليوم

الجمعة 13 تموز 2018 | 11:14 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحماةالرقةحلبحمصدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    استشهد أكثر من 50 مدنيا بمجزرة مروعة ارتكبتها طائرات التحالف الدولي، اليوم الجمعة، في ريف دير الزور الشرقي. في حين تعرضت قوات النظام لضربة موجعة، أدت لقتل العشرات من عناصره بضربة جوية للتحالف بمحيط البو كمال.

    ففي إدلب شمالاً؛ استشهد طفل وأصيب آخرون، بقصف مدفعي من قبل قوات النظام استهدف مدينة "جسر الشغور"، كما قصفت مدفعيته قريتي "الناجية والبدرية" بريف إدلب الغربي.
    وفي الريف الجنوبي، قصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر "بريديج" قرية "النقير وحرش القصابية"، هذا وانفجرت عبوة ناسفة على الطريق الدولي قرب مدينة "سراقب" شرقي إدلب، فيما أعلنت "هيئة تحرير الشام" منطقة "سهل الروج" بريف إدلب الغربي، منطقة عسكرية، في إطار عملية أمنية جديدة تطلقها لملاحقة خلايا تنظيم "داعش".

    وفي سياق منفصل؛ خرجت مظاهرة حاشدة في بلدة "حاس" بريف إدلب الجنوبي، طالبت بالالتزام بمبادئ الثورة، والمضي حتى إسقاط نظام الأسد، بالرغم مما تمر به الثورة من عثرات.

    وفي حماة؛ تعرضت مدينة "اللطامنة" وأطراف مدينة "كفرزيتا" وقرية "معر كبة" في الريف الشمالي، لقصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون والدبابات، ولم ترد أنباء عن إصابات، وأصيب مدني بجروح جراء إطلاق النار من حواجز النظام على أطراف قرية "الشريعة" في "سهل الغاب" بالريف الغربي.

    وفي الجنوب السوري؛ منعت قوات النظام المدنيين العالقين في منطقة "الرفيد" من العودة إلى منازلهم، حيث أغلقت الطريق الحربي وأطلقت النار على السيارات، في وقت سيطرت على "سد طفس" شرق مساكن "جلين" وقريتي "نهج وخربة قيس" غرب بلدة "المزيريب" شمال غرب درعا.

    وفي سياق متصل؛ سيطرت قوات النظام على "تل السريا وتل المطوق الكبير والصغير" في أنخل، وذلك بحضور فصائل من الجيش الحر، وفي مدينة الصنمين في الريف الشمالي، خرجت مسيرة مؤيدة للمصالحات، وهتفت للنظام.
    وفي المنطقة الشرقية؛ ارتفعت حصيلة المجزرة التي ارتكبتها طائرات التحالف في "الباغوز"، بريف دير الزور الشرقي، اليوم الجمعة، إلى 56 شهيداً مدنياً.

    وكانت طائرات يُرجح أنها تابعة للتحالف الدولي شنت 5 غارات جويّة متتالية على "ثلاجة موزان" وذلك أثناء تجمع الناس للحصول على الثلج "البوز" شرقي دير الزور.

    من جهة ثانية؛ قُتِل العشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له، اليوم الجمعة، جرّاء غارات جويّة لطائرات التحالف الدولي، استهدفت رتلاً لهم في محيط بلدة "هجين" بريف دير الزور الشرقي.

    وأفادت مصادر متطابقة، أن أكثر من 40 عنصراً من قوات النظام والميليشيات الموالية له، قتلوا بغارات جويّة للتحالف الدولي استهدفتهم أثناء عبورهم "نهر الفرات" عبر "جسر حربي"، ومحاولتهم اقتحام بلدة ‎"هجين" الخاضعة لسيطرة تنظيم "‎داعش" بريف البو كمال شرق دير الزور.

    وأوضحت المصادر، أن 13 ضابطا من قوات النظام قتلوا جراء القصف، وفي السياق؛ نعت صفحات موالية اللواء "جوزيف ميشيل أسبر"، والعميد "تيسير نوار الحسن" و11 ضابطا غيرهم.

    وفي الرقة، استطاع فريق الاستجابة الأولي، التابع لمجلس الرقة المدني والخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الجمعة، من استخراج جثث عشرات المدنيين من تحت أنقاض الأبنية في مدينة الرقة.

    ادلبحماةالرقةحلبحمصدير الزوردمشقريف دمشقدرعا