"ب ي د" يترجم اتفاقه مع النظام ويعلن نيته العمل من دمشق

تقارير

الخميس 19 تموز 2018 | 7:5 مساءً بتوقيت دمشق

وحدات الحماية الكرديةPYDدمشقنظام الاسدإلهام أحمد

  • بلدي نيوز

    بدأ حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، ترجمة اتفاقاته وتنسيقه مع النظام من خلال الإعلان عن نيته افتتاح مكاتب لإدارته في أربع محافظات، من بينها العاصمة دمشق، زاعما أن ذلك يندرج في إطار "إيجاد حل ديمقراطي للأزمة السورية".

    وفي هذا السياق؛ قالت إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، الذي يقوده "ب ي د"، إن المرحلة المقبلة ستشهد افتتاح مكاتب لمؤسساتهم في دمشق وباقي المدن السورية، وأنهم سيمارسون عملهم من خلالها، مشيرة إلى أن ذلك "يندرج في إطار إيجاد حلّ ديمقراطي للأزمة السورية".

    وأضافت في تصريحات لقناة روداو الكردية، "يمكننا تنظيم عمل المجلس في مناطق عديدة من سوريا ابتداء من دمشق، وصولا إلى اللاذقية، فضلا عن حمص وحماة، ومن جهة أخرى، فهناك مفاوضات ومساع دبلوماسية في الداخل والخارج، وكل ذلك يندرج في إطار عمل الهيئة التنفيذية للمجلس".


    وحول أسباب انعقاد مؤتمر "مسد" في مدينة الطبقة قالت: "الطبقة مدينة حررت من "داعش"، وهي تمر بمرحلة جديدة من الإعمار وتقع ضمن التراب السوري، كما تتبع لدمشق، وانعقاد المؤتمر فيها يحمل أكثر من معنى، كأن تكون الوجهة هي الداخل السوري، وعلى هذا الأساس اخترنا الطبقة، فضلا عن أنه كانت هناك إشاعات تتحدث عن تسليم المدينة للنظام، وأنه تم إنشاء مربع أمني فيها، بعبارة أخرى هناك ادعاءات كثيرة للأعداء حول الطبقة".

    وتحدثت إلهام أحمد في وقت سابق عن إمكانية التنسيق مع النظام، وأنهم يقبلون بالتفاوض معه دون شروط، وكانت أشارت إلى وجود عمل مشترك قريب بينهم دون أن تفصح عن ماهيته.
    وكشفت تقارير إعلامية مؤخرا، عن مفاوضات بين حكومة النظام والأكراد تركز على تسليم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مناطق تسيطر عليها للنظام، وخاصة المناطق الحدودية.
    المصدر: شبكة روداو

    وحدات الحماية الكرديةPYDدمشقنظام الاسدإلهام أحمد