النظام يواصل حملته العسكرية جنوب سوريا.. وقوافل تهجير جديدة تصل إدلب

بلدي اليوم

الأحد 22 تموز 2018 | 0:22 صباحاً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    واصلت قوات النظام حملتها العسكرية على مدن وبلدات الجنوب السوري، في وقت وصلت فيه قافلة المهجرين القادمة من القنيطرة إلى ريف إدلب، بالتزامن مع تواصل علميات إجلاء الرافضين للتسوية من الجنوب السوري ضمن قوافل تهجير جديدة.
    ففي حلب شمالاً، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عن إغلاق معبر عون الدادات الذي يربط بين المناطق التي تخضع لسيطرتها ومناطق سيطرة المعارضة شمال حلب، كما انفجرت عبوة ناسفة في بلدة الأبزمو بالريف الغربي، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية دون وقوع خسائر بشرية.
    وفي إدلب، استشهد مدني جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق أريحا المسطومة بريف إدلب الجنوبي، كما أصيب مدني بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على حافة مدخل مدينة سلقين الجنوبي بريف إدلب الغربي.
    وفي السياق، أصيب طفلان بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في مزارع الخوين بريف إدلب الجنوبي، في حين تمكنت القوة الأمنية في مدينة إدلب من تفكيك سيارة مفخخة.
    ووصلت الدفعة الأولى من مهجري الجنوب السوري في القنيطرة إلى معبر مورك بريف حماة الشمالي، وتم نقل الواصلين إلى ريف مخيمات الإيواء بريف إدلب.
    بالانتقال الى حماة، قصفت مدفعية النظام مدينة اللطامنة وقريتي معركبة والزكاة في الريف الشمالي، واقتصرت الأضرار على المادية.
    وفي دمشق، استشهد مدنيان في مدينة دوما بالغوطة الشرقية نتيجة انفجار قنبلة من مخلفات القصف الجوي الروسي أثناء زيارتهم لمنزلهم، في حين اعتقلت قوات النظام سيدة من "مخيم اليرموك" جنوب العاصمة دمشق بتهمة انتماء أحد أبنائها لفصائل "الجيش السوري الحر" في وقت سابق.
    وفي الجنوب السوري، تواصل قوات النظام وروسيا حملتهما العسكرية على ريف درعا الخاضع لسيطرة تنظيم داعش، حيث شن الطيران الحربي الروسي والسوري عشرات الغارات على الأحياء السكنية في بلدات تسيل والشجرة وعدوان وسحم الجولان، مما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين، فيما قصفت قوات النظام المنطقة بصواريخ أرض أرض عنقودية.
    في الوقت ذاته، أعلن تنظيم داعش عن صد محاولة اقتحام على أطراف بلدة جلين وتل عشترة، موقعا عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام.
    وفي سياق متصل، خرجت الدفعة الثانية من مهجري ريف القنيطرة باتجاه الشمال السوري مساء اليوم.
    وفي المنطقة الشرقية، ارتكبت طائرات التحالف الدولي، مجزرة جديدة، اليوم السبت، في بادية ديرالزور الشرقي، وقتلت عددا من المدنيين الهاربين من مناطق سيطرة تنظيم "داعش".
    وأفادت مصادر إخبارية محلية، أن طائرات التحالف الدولي أغارت، ظهر اليوم السبت، على تجمعاً للمدنيين في بادية الشعفة بريف ديرالزور الشرقي، ممّا أدّى إلى استشهاد عدد من النساء والاطفال، (لم يُحدد عددهم بعد) هاربين من مناطق سيطرة تنظيم "داعش"، جرّاء المعارك.
    وأصيب عدد من المدنيين بجروح، اليوم السبت، جرّاء انفجار لغم أرضي في قرية الخاتونية بريف الرقة الغربي، الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
    وفي سياق آخر، أطلقت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم السبت، سراح العشرات من الشبان ممّن اعتقلتهم خلال حملتها الأخيرة على مدينة الرقة وريفها.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا