ما أسباب انسحاب فصائل "المصالحات" من معارك بادية السويداء؟

تقارير

الخميس 9 آب 2018 | 2:5 مساءً بتوقيت دمشق

درعاالسويداءفصائل المصالحاتمعركة بادية السويداءقوات نظام الأسدتنظيم داعش

  • ما أسباب انسحاب فصائل

    بلدي نيوز- درعا (حذيفة حلاوة)

    أكدت مصادر ميدانية من ريف درعا عن وصول مئات المقاتلين من فصائل المصالحات إلى مناطق سيطرتهم، بعد انسحابهم من معارك ريف السويداء الشرقي بطلب روسي.
    ويأتي هذا الانسحاب بعد أيام من الإعلان عن مشاركة فصائل المصالحات في العمليات العسكرية لقوات النظام وروسيا على البادية السورية، ضد تنظيم داعش، والذي يعتبر فصيل "شباب السنة" بقيادة عراب مصالحات الجنوب "أحمد العودة" أبرز تلك الفصائل المشاركة.
    وبحسب ما نقلته مصادر ميدانية فإن الانسحاب جاء بعد خلافات مع الميليشيات المحلية في ريف السويداء التي رفضت مشاركة فصائل المصالحات إلى جانبها، دون تبين الأسباب حتى اللحظة، حيث تم الانسحاب من معركة ريف السويداء الشرقي بعد طلب روسي من تلك الفصائل.
    في حين نقلت مصادر أخرى أن سبب الانسحاب هو حملات الاعتقالات والمداهمات التي نفذتها أجهزة أمن النظام في منطقة اللجاه بريف درعا.
    وتشارك إلى جانب قوات النظام الآلاف من عناصر الميليشيات المحلية في السويداء إلى جانب قوات النظام في معاركها ضد تنظيم داعش، فيما نقلت شبكة السويداء 24 عن رفض تلك الميليشيات مشاركة ميليشيات الدفاع الوطني من ريف حماه في معركة السويداء أيضا.
    يذكر أن فصائل المصالحات في ريف درعا شاركت بفاعلية إلى جانب قوات النظام في المعارك ضد تنظيم داعش في منطقة حوض اليرموك، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام على تلك المنطقة، وسط أنباء عن تنفيذ تلك الفصائل لعمليات إعدام ميداني بحق العشرات من المدنيين وعناصر تنظيم داعش في المناطق التي سيطروا عليها.

    درعاالسويداءفصائل المصالحاتمعركة بادية السويداءقوات نظام الأسدتنظيم داعش