"الأوتشا" تعد خطة استجابة عاجلة.. ماذا ينتظر إدلب؟

تقارير

الخميس 9 آب 2018 | 7:20 مساءً بتوقيت دمشق

الامم المتحدةتركياادلبOCHA

  • بلدي نيوز – (خاص)

    تداولت مواقع إعلامية ونشطاء، أنباء عن إعداد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) في تركيا، خطة عمل عاجلة للاستجابة لما يقارب 700 ألف شخص في حال نزوحهم بريف إدلب، وذهب التحليلات إلى القول بأن ثمة حملة عسكرية باتت وشيكة على المحافظة، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً وحالة من الخوف والترقب في أوساط المدنيين.

    وتعيش محافظة إدلب حالة ترقب وحذر من مغبة الاتفاقيات الدولية، وما سيؤول إليه مصير المحافظة، بعد تهديدات من النظام وروسيا واستمرار القصف على ريف المحافظة الغربي والجنوبي، في وقت تواصل تركيا تعزيز نقاطها داخل المحافظة مع تطمينات غير مباشرة للمدنيين.

    وفي الصدد؛ أوضح مسؤول في منظمات الاستجابة في الشمال السوري لبلدي نيوز؛ أن ما سرب من معلومات عن خطة لمنظمة "الأوتشا" هو حالة طبيعية، تقوم بإعدادها المنظمة بشكل دوري لمناطق التماس مع النظام تحسباً لأي طارئ، حتى تكون المنظمات على جاهزية كاملة في حال حصل أي طارئ.

    وأكد المصدر الذي حضر اجتماع "الأوتشا" مع المنظمات العاملة في الداخل السوري، أن الاجتماع دوري ولا يوجد أي معلومات عن وجود حملة عسكرية وشيكة، وأن المنظمات تجري اجتماعات دورية في كل شهر مع "الأوتشا" لدراسة ما تم إنجازه، وبحث الخطط المستقبلية.

    ولفت المصدر إلى أن المعلومات التي سربت عن الاجتماع، نقلت بطريقة مغلوطة وأوصلت فكرة للمدنيين أن هناك عملاً محضراً، وأن النزوح مصيرهم وجاءت الخطة تلبية لذلك، لافتاً إلى أن الأمر روتيني وأن المنظمة تقوم بمثل هذه الدراسات بشكل دوري لمواكبة طوارئ الاستجابة في مناطق الصراع.

    الامم المتحدةتركياادلبOCHA