قتلى للنظام جنوب الحسكة وتوتر بين الحلفاء داخلها

قتلى للنظام جنوب الحسكة وتوتر بين الحلفاء داخلها
  • الخميس 30 تموز 2015

الحسكة (بلدي) - قتل عشرة عناصر لقوات النظام وأصيب غيرهم، أمس الاربعاء، جراء الاشتباكات  مع تنظيم "الدولة"، في حيي السكن الشبابي والزهور و محيط كليتي الاقتصاد والهندسة ،في  الأطراف الجنوبية لمدينة الحسكة.
في السياق ذاته، قصف طيران النظام مواقع تنظيم "الدولة" في كلية الاقتصاد والمعهد الصناعي ومدير الموصلات، وحيي الزهور وغويران، بمدينة الحسكة، كما قصف مدينة الشدادي بريفها الجنوب.
كما دارت اشتباكات بين تنظيم "الدولة" والوحدات الكردية في قرى قبور الفاضل جنوب بلدة تل براك، بريف الحسكة الشمالي.
من جانب أخر، ارتقعت حدة التوتر بين ميلشيا الدفاع الوطني والوحدات الكردية، بعد تسير الأخيرة لدوريات في شارع فلسطين وسط المدينة، الأمر الذي اعتبره "الدفاع الوطني" اعتداء على مناطق سيطرته التقليدية، مع توقع انفجار الوضع بين الطرفين في حي النشوة الشرقية.
 إلى ذلك، استمرت الوحدات الكردية بحملة اعتقالات في اتجاهين لسببين مختلفين، الأول - بحق الشباب من أبناء مدينة الحسكة، بهدف تجنيدهم للقتال إلى جانبها، إذ اعتقلت عشرات الشباب ونقلتهم إلى معسكر تدريب تابع لها في منطقة تل عدس بريف الحسكة، والسبب الثاني- بحق كوادر الاحزاب الكردية القريبة من كردستان العراق، إذ اعتقلت العشرات من الناشطين الكرد، بينهم اعتقال عضو في اللجنة الفرعية لمنظمة حزب يكيتي الكردي المهندس "ابراهيم عبد العزيز حسن".