محنة اللجوء تستمر.. شرطي بلدية في لبنان يعتدي على نازح سوري بحجة الإرهاب

لاجئون

الأحد 12 آب 2018 | 10:6 مساءً بتوقيت دمشق

لبنانلاجئون سوريونالاعتداء بالضرب

  • محنة اللجوء تستمر.. شرطي بلدية في لبنان يعتدي على نازح سوري بحجة الإرهاب

    بلدي نيوز 

    تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مصورا لنازح سوري يتعرض للإهانة والضرب من قبل شرطي في بلدية لبنانية، بحجة انتمائه لتنظيم إرهابي.

    وأظهر الفيديو الشاب السوري، وقد التف حوله مجموعة من الأشخاص وهم يستجوبونه بـ "الإرهاب"، حيث حوى هاتفه بعض الصور لمقاتلين في تنظيم "داعش"، بالإضافة لصوره الخاصة وهو يحمل السلاح بهدف الذكرى".

    وأوضح الشاب السوري خلال التحقيق أنه من سكان مخيم "شاتيلا"، وأنَّ الصور الموجودة على هاتفه للتسلية فقط، نافياً أي علاقة له بالتنظيم.

    ولاقت حالة الشاب تعاطفا كبيراً من شريحة واسعة من اللبنانيين، الذين عبروا عن تعاطفهم مع الشاب محملين الأجهزة الأمنية المسؤولية عن القمع الممارس بحق السوريين، خاصة مع تكرار مثل هذه المواقف دون أن تحرك السلطات ساكناً لحمايتهم.

    واعتبر ناشطون تصرف الشرطي دليل عنصرية بغيضة تجاه النازحين السوريين، وأن حتى في حال ثبتت تهمة الإرهاب على الشاب السوري، فإنه ليس من حق عنصر في شرطة البلدية معاقبته بهذه الطريقة.

    وبالرغم مما أظهره التسجيل من إساءة تعرض لها الشاب السوري، الا أن رئيس بلدية "عرمون" فضيل الجوهري، أكد أن البلدية لم تتعامل يوماً مع أحد بعنصرية، وكل النازحين السوريين في نطاقها كرامتهم محفوظة.

    وقال إن الفيديو المتداول لا يظهر تعذيباً كما يدعي البعض، وما هو إلا تحقيق للتأكد من قبل عناصر البلدية بدعوى انتماء الشاب لأي تنظيم إرهابي.
    المصدر: بلدي نيوز + القدس العربي

    لبنانلاجئون سوريونالاعتداء بالضرب