39 شهيدا في إدلب.. والنظام يعتقل عشرات الشبان في الغوطة الشرقية

بلدي اليوم

الأحد 12 آب 2018 | 11:29 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبالغوطة الشرقيةحلبحماةالرقة

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    استشهد 39 مدنيا وأصيب العشرات، جراء انفجار مستودع ذخيرة في وحدتين سكنيتين في بلدة "سرمدا" بريف إدلب، في وقت شهدت بلدات الغوطة الشرقية حملة اعتقالات، نفذتها قوات النظام بحق الشبان هناك للتعرف على أماكن دفن قتلاه قبيل السيطرة على المنطقة.

    ففي حلب شمالاً، هاجمت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، مركز الدفاع المدني ببلدة (الزربة) بريف حلب الجنوبي، فجر اليوم الأحد، بيد أن هجومهم فشل ولم يصب عناصر المركز بضرر.
    هذا ونفذت قوات النظام حملة اعتقالات واسعة، طالت الشبان والأهالي داخل حيي "الزبدية والمشهد" داخل مدينة حلب.
    وفي إدلب، استشهد 39 مدنياً، وأصيب العشرات غيرهم كحصيلة غير نهائية، بانفجار مجهول المصدر قيل إن سببه مستودع ذخيرة في قبو وحدتين سكنيتين، يقطنهما الذين هجرو من ريف حمص الشمالي، في مدينة "سرمدا" بريف إدلب الشمالي.

    وفي الغضون، قضى مدني من أبناء قرية "كفرحوم" بريف إدلب الشمالي، أثناء عمله في قطف ثمار الفليفلة من أرضه برصاص حرس الحدود التركي ودارت اشتباكات متقطعة إثر الحادثة بين أهالي المنطقة من جهة، وحرس الحدود التركية من جهة أخرى.

    وفي حماة، استشهد أربعة مدنيين وأصيب غيرهم بجروح، في مناطق متفرقة من محافظة حماة، بعضهم قضى وأصيب جراء استهداف سيارة بصاروخ موجه قرب قرية "السرمانية"، في حين استشهدت فتاة وأصيب أربعة في قصف مدفعي على قرية "زيزون".

    وعثر الدفاع المدني على جثة شاب استشهد في وقت سابق، في الأراضي الزراعية في قرية "زيزون"، في حين أصيب عشرة مدنيين بجروح نتيجة انفجار لغم أرضي زرعته قوات النظام في قرية "التوينة".

    وأصيب ثلاثة مدنيين بجروح، جراء قصف مدفعي من حواجز النظام على بلدة "الحواش" وقرية "لطمين"، كما أصيبت امرأة في قصف بالرشاشات الثقيلة من حواجز النظام على بلدة "كفرنبودة".

    جنوباً في دمشق وريفها، اعتقلت قوات النظام عشرات الشبان من أبناء الغوطة الشرقية، اليوم الأحد، بهدف التحقيق معهم حول أماكن دفن قتلاه في معارك الغوطة، قبل التهجير إلى الشمال السوري.
    وأفاد مصدر خاص لبلدي نيوز من داخل الغوطة الشرقية، أن حملة دهم واعتقالات شنتها قوات النظام بحق العشرات من الشبان في مدن وبلدات "سقبا، وحمورية، وزملكا، وعربين، وعين ترما" في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية.

    وفي المنطقة الشرقية، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح، اليوم الأحد، جرّاء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة مدنية في ساحة المحافظة، وسط مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
    وفي سياق منفصل؛ شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حملة اعتقالات طالت الشبان في ريف الرقة الشمالي، اليوم الأحد، بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري.

    ادلبالغوطة الشرقيةحلبحماةالرقة