مع اقتراب ذكراها الخامسة.. نظام الأسد ينبش قبور شهداء مجزرة كيماوي الغوطة

تقارير

الاثنين 13 آب 2018 | 11:43 صباحاً بتوقيت دمشق

قوات النظام مجزرة الكيماويدمشقسوريا

  • مع اقتراب ذكراها الخامسة.. نظام الأسد ينبش قبور شهداء مجزرة كيماوي الغوطة

    بلدي نيوز - ريف دمشق (مالك الشامي)
    أكدت مصادر خاصة لبلدي نيوز أن قوات النظام قامت بنبش قبور شهداء مجزرة الكيماوي بريف دمشق، اليوم الاثنين، مع اقتراب ذكراها الخامسة، لطمس الأدلة وتلفيق الأكاذيب جديدة أمام المجتمع الدولي خاصة بعد إحكام سيطرته على الغوطة الشرقية واعتقال عدد من شهود المجزرة.
    وأضاف المصدر أن قوات النظام أعطت أوامر لبعض العمال بنبش قبور شهداء مجزرة الكيماوي والتي راح ضحيتها 1300 شهيدا بتاريخ 21/08/2013 في مدينة زملكا بريف دمشق.
    وأشار المصدر إلى أن عملية النبش تزامنت مع حملة اعتقالات طالت عدداً من أهالي مدينة زملكا الناجين من المجزرة وبعض الممرضين والعاملين في المجال الطبي ومغسلي الأموات ومسؤولي الدفن.
    في السياق، رجح ناشطون أن يكون نظام الأسد يحضر لفيلم وثائقي وتقارير إعلامية كاذبة بذكرى المجرزة الخامسة في محاولة جديدة منه لانكارها بعد إحكام سيطرته على مسرح الجريمة وقدرته على التلاعب بأدلتها وإجبار الناجين من المجزرة على تزوير الحقيقة.
    وكانت قوات النظام ومخابراته اعتقلت جميع العاملين في المجال الطبي والإعلامي والدفاع المدني بعد تسوية أوضاعهم واتخاذهم قرار البقاء، وصادرت معداتهم وتوثيقاتهم المصورة تحضيراً لمسرحية جديدة ممثليها شهود الجريمة.
    وسيطرت قوات النظام منذ 5 أشهر على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بعد حصار وقصف دام لسبعة أعوام، وحملة عسكرية جوية وبرية استمرت لثلاثة شهور متتاليات، انتهت بتهجير 60 ألف نسمة من مقاتلي الفصائل وعوائلهم وبعض المدنيين إلى الشمال السوري و"تسوية" أوضاع الراغبين بالبقاء.

    قوات النظام مجزرة الكيماويدمشقسوريا