بان كي مون يوجه رسائل إلى موسكو و نظام الأسد حول هجومهما على حلب

سياسي

الأربعاء 10 شباط 2016 | 1:46 مساءً بتوقيت دمشق

الامم المتحدةبان كي مونموسكونظام الاسدسوريا

  • بان كي مون يوجه رسائل إلى موسكو و نظام الأسد حول هجومهما على حلب

    بلدي نيوز -وكالات
    قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، أمس الثلاثاء، إن بان كي مون وجميع الدبلوماسيين المعنيين في المنظمة الدولية تحدثوا مع كافة أطراف الصراع في سورية، بشأن الحصار المفروض حاليا من قبل قوات النظام على مدينة حلب.
    وأضاف دوغريك في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، أن "بان كي مون" والدبلوماسيين وجهوا رسائل إلى روسيا والنظام بشأن الحصار، مشيرا إلى أن "الحديث تناول العمل على إنهاء حصار حلب"، حسب وكالة الأناضول التركية.
    ورفض دوغريك الإفصاح عن الردود التي تلقاها الأمين العام، من روسيا  ونظام الأسد بشأن الحصار، لافتًا أن "بان كي مون يسعى لوقف القصف في سوريا، ويرغب في انتهاء كافة أعمال العنف".
    وأشار المسؤول الأممي، أن "مبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، موجود حاليًا في جنيف، ويواصل جهوده من أجل استئناف المحادثات بين المعارضة السورية ونظام الأسد في 25  شباط/ فبراير الجاري".
    في سياق متصل، طالب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة ستيفن أوبراين أمس، روسيا بضرورة وقف غاراتها الجوية على حلب.
    وقال أوبراين في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك إن "مواصلة العمل الإنساني في حلب يتطلب وقفا للغارات التي تشنها روسيا وأيضا لجميع الهجمات الأخرى من قبل كافة أطراف النزاع في البلاد".
    وأردف قائلا : "إن الوضع في حلب يتسم بالخطورة الشديدة ويتطور بشكل سريع للغاية وهناك تقديرات تشير إلى أن أعداد الفارين من الحصار تتراوح اليوم من 35 ألف شخص إلى 50 ألف شخص نسعى بصعوبة شديدة للوصول إليهم"، مشيرا إلى أن "العديد من هؤلاء اضطر إلى العودة باتجاه إدلب".
    ونزح نحو 70 ألف شخص، من مناطق مختلفة في محافظة حلب، شمالي سوريا، جراء القصف العنيف المستمر،  من طيران الاحتلال الروسي وطيران النظام، فضلا عن الهجوم البري لقوات النظام والميلشيات الطائفية منذ الأسبوع الماضي، على المدن والبلدات الواقعة شمالي  حلب.

    الامم المتحدةبان كي مونموسكونظام الاسدسوريا