دي مستورا يقترح مجموعات عمل تمهد لمحادثات سلام شاملة

دي مستورا يقترح مجموعات عمل تمهد لمحادثات سلام شاملة
  • الجمعة 31 تموز 2015

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، "الأطراف المتناحرة في سوريا للمشاركة في مجموعات عمل مشتركة تبحث قضايا المعتقلين والأمن وتوفير الخدمات الطبية للمدنيين"، أمس (الخميس)، وفقاً لما نقله موقع بي بي سي.

وقال المبعوث الأممي في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي إن "حجم المعاناة الإنسانية في سوريا، يحتّم بذل الجهد من أجل الوصول إلى حل سياسي للصراع المستمر منذ عام 2011".

وأكد على "الحاجة إلى مرحلة انتقالية في سوريا، لا تكرر الأخطاء التي ارتكبت في العراق وليبيا".

من جهته قال الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" إن "استمرار الصراع السوري مثال مخز يدلل على فشل المجتمع الدولي والانقسام الموجود داخله".

وحث "بان كي مون" مجلس الأمن على تبني توصيات دي ميستورا، وإقناع الأطراف السورية بالمشاركة في الحوار المقترح.

وناشد جيران سوريا والرعاة الإقليميين للأطراف التي تقاتل داخلها وقف "تدفق السلاح والمقاتلين الأجانب" والابتعاد عن استخدامها "كميدان قتال بالوكالة."

وكان حاول "دي ميستورا" على مدار الأشهر الماضية التواصل مع أطراف رئيسية في "الأزمة" داخل وخارج سوريا بحثا عن أرضية مشتركة.

وفشلت محاولات أممية سابقة لجمع الممثلين عن النظام والمعارضة على طاولات المفاوضات بين عامي 2012 و2014.