"تركيا" تواصل تعزيزاتها شمالاً و"داعش" يستمر باستنزاف "قسد" شرقا

بلدي اليوم

الثلاثاء 25 أيلول 2018 | 11:7 مساءً بتوقيت دمشق

تركياحماةادلبداعشقسدحلبدرعاالمنطقة الشرقيةدير الزورالرقة

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    واصلت القوات التركية إرسال تعزيزاتها العسكرية للشمال السوري المحرر وتركزت في نقطتي المراقبة "مورك وشيرمغار"، في حين كثف تنظيم "داعش" من الاغتيالات لقياديين في "قسد" شرق سوريا.

    ففي حلب شمالاً، استشهد لاعب نادي النهضة الرياضي وأصيب آخرون بجروح، جرّاء قصف مدفعي مكثّف لقوات النظام استهدف بلدة كفرحمرة بريف حلب الشمالي.

    وفي إدلب، استشهد شخص مجهول الهوية إثر انفجار عبوة ناسفة استهدف دراجته النارية بالقرب من مدينة سراقب شرقي إدلب.
    وفي السياق ذاته، قتل القيادي في هيئة تحرير الشام المدعو "أبو خالد" برصاص مجهولين في منطقة جبل الزاوية بريف ادلب الجنوبي.

    بالانتقال إلى حماة، أصيب مدنيان بجروح في قصف بقذائف الهاون من حواجز النظام على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي.
    وفي الصدد، وصلت تعزيزات عسكرية فجر اليوم الثلاثاء، إلى نقطتي المراقبة التركية في مورك وشير مغار شمال غرب المحافظة.

    جنوباً في درعا، فقد قتل عنصران تابعان لقوات النظام في ريف درعا الغربي على أيدي مجهولين، دون إعلان اأيجهة مسؤوليتها عن العملية.

    وفي المنطقة الشرقية، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الثلاثاء، من دخول قرية "الشجلة" التابعة لمنطقة هجين شرق ديرالزور، عقب معارك استمرت ثلاثة أيام ضد تنظيم "داعش" داخل القرية وانتهت بسيطرتهم عليها.
    وفي السياق، شنت المقاتلات الحربية التابعة للتحالف الدولي استهدفت سيارة تحمل رشاشا ثقيلا تابعة لتنظيم "داعش" داخل قرية أبو الحسن، بريف ديرالزور، ما أسفر عن مقتل عنصرين للتنظيم وتدمير السيارة التي كانوا يستقلونها.
    إلى ذلك، نفذت قوات "قسد" حملة اعتقالات في قرية "أبو النتيل" بريف ديرالزور الشمالي، اليوم الثلاثاء، تخللها إطلاق نار كثيف من قبل عناصر "قسد"، على خلفية مقتل عنصرين لقواتها بالقرب من إحدى مصافي "النفط البدائية" في قرية "أبو النيتل" شمال ديرالزور.
    كما، شنّت قوات "قسد" حملة اعتقالات مماثلة في قرية "طيب الفال" شمال مدينة دير الزور، وذلك بعد أن أقدم مجهولون على تفجير أحد آبار النفط القريبة من القرية.
    وفي الرقة، فال مراسل بلدي نيوز: "إن شخصين يقتادون دراجة نارية دخلوا حديقة (البستان) الواقعة في حي "هشام بن عبدالملك" وقاموا بإطلاق النار على عنصر من "الأسايش" أثناء جلوسه مع فتاة داخل الحديقة ثم قاموا بأخذ سلاحه ولاذوا بالفرار.
    وبحسب مراسلنا؛ فإن الحادثة تبعها استقدام عدّة دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" لمحيط الحديقة، ومن ثم تطويقها ونقل الجثة إلى المستشفى.
    وفي السياق، فجر مجهولون عبوة ناسفة بسيارة تابعة لقوات "قسد" ظهر اليوم الثلاثاء، في مقر "جامعة الاتحاد" جنوب بلدة الكسرات بريف الرقة الجنوبي، ولم يعرف نتائج هذا التفجير حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

    تركياحماةادلبداعشقسدحلبدرعاالمنطقة الشرقيةدير الزورالرقة