التحالف يدخل خط المواجهة بين الفرقة 30 وجبهة النصرة

التحالف يدخل خط المواجهة بين الفرقة 30 وجبهة النصرة
  • الجمعة 31 تموز 2015

حلب (بلدي) - أعلنت "الفرقة 30" التابعة للجيش السوري الحر اليوم (الجمعة) تصديها لمحاولة جبهة النصرة اقتحام مقراتها العسكرية في قرية "المالكية" المحاذية لمدينة اعزاز الحدودية مع تركيا، بحسب مراسل شبكة بلدي.

وأكد المراسل ارسال "حركة أحرار الشام وجبهة أنصار الدين" تعزيزات لمؤازرة "جبهة النصرة" في هجومها على مقرات الفرقة 30 في قرية المالكية وقوات (YPG) الكردية ببلدة "جينديرس" على أطراف مدينة عفرين.
وسقط خلال الاشتباكات التي استمرت عدّة ساعات ثمانية أفراد من "جبهة النصرة" وأربعة من الفرقة 30، إضافة لعدة جرحى أسعفوا إلى المشافي التركية.
إثر هدوء وتيرة المعارك بين الطرفين، شنت مقاتلات التحالف الدولي غارات جوية على مواقع "جبهة النصرة" على أطراف مدينة اعزاز، أودت بحياة 12 من مقاتلي "النصرة".
وجاء هجوم "جبهة النصرة" على مقرات الفرقة 30، بعد أيام قليلة من اختطاف قائدها العام العقيد "نديم الحسن" وثمانية من عناصره في ريف حلب الشمالي، بحجة "تلقيهم تدريبات في معسكرات أمريكية"، وتواردت أنباء غير مؤكدة تفيد بأن "الفرقة حصلت على تعهدات بتأمين غطاء جوي من طائرات التحالف شرط أن تقاتل تنظيم (الدولة) فقط".
بالمقابل اتهمت "النصرة" الفرقة 30 بالتخابر لصالح التحالف الدولي، والذي شن عشرات الغارات الجوية على مواقع تابعة لها في حلب وادلب.