حكومة "الأسد" تتعاقد مع شركة كهرباء متعددة الجنسيات

اقتصاد

الخميس 11 تشرين الأول 2018 | 11:30 صباحاً بتوقيت دمشق

نظام الاسدايرانلبنانباكستانالكهرباء

  • حكومة

    بلدي نيوز
    قالت وسائل إعلامية موالية للنظام أن وزارة التجارة الداخلية في حكومة "الأسد"، اتفقت مع مستثمرين من إيران ولبنان وباكستان وسوريا، إلى تأسيس شركة تعمل في قطاع الكهرباء.
    وبحسب موقع "الاقتصادي"؛ فإن الشركة اسمها "موتيكا"، ويملك المستثمران الإيرانيان "أمير خسرو رخ كيره" وأحمد إبراهيم شمس" نسبة 54% (مناصفة) من رأسمال الشركة.
    كما يملك المستثمر اللبناني عبد المطلب شكر 26% والباكستاني "خدايار ناصري" 15% والسورية "فطمة فايز عبد الله" 5% من رأسمال الشركة.
    وبحسب الموقع، ستعمل الشركة في مشاريع الكهرباء ومحطات تحويل التيارات الكهربائية العالية، وصيانة التجهيزات والمعدات المتعلقة، إضافة إلى استيراد الأجهزة الإلكترونية، وتجارة الأجهزة الكهربائية والمعدات والآلات الصناعية والسيارات وقطع تبديلها، إضافة إلى التعهدات والمقاولات وتنفيذ مشاريع الطاقة العادية والمتجددة.
    الجدير بالذكر أن وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، قالت أمس الثلاثاء، إن الأخير استلم 800 محولة كهرباء باستطاعات مختلفة، وكابلات كهربائية بطول 60 مترا، كمنحة مقدمة من الصين.
    وكان منح نظام الأسد، روسيا، عقود إعادة تأهيل وتركيب محطات الكهرباء في محافظات حلب ودير الزور وحماة وريف دمشق، وذلك بعد مدة من توقيع اتفاقيات منح روسيا عقود الاستثمار وتهيئة حقول النفط والغاز السورية.
    وتضمنت العقود التي وقعها نظام الأسد مع وزارتي الطاقة والكهرباء الروسية، إعادة تأهيل وإعمار محطات توليد الطاقة الكهربائية، وهي المحطة الحرارية بمحافظة حلب ومحطة التوليد في منطقة التيم بريف دير الزور، ومحطة محردة في ريف حماة ومحطة تشرين في منطقة حران العواميد بريف دمشق الشمالي، حسب وكالة "سانا" التابعة للنظام.
    المصدر: وكالات + بلدي نيوز

    نظام الاسدايرانلبنانباكستانالكهرباء