"تحرير الشام" تستولي على مقرات لـ "أنصار الشام" والأخير يناشد للتدخل

ميداني

السبت 13 تشرين الأول 2018 | 10:29 مساءً بتوقيت دمشق

هيئة تحرير الشامانصار الشامجبل التركمانريف اللاذقية الشمالي

  • بلدي نيوز - (خاص)
    استولت "هيئة تحرير الشام" على مقرات جديدة لفصيل "كتائب أنصار الشام" في منطقة "جبل التركمان" بريف اللاذقية الشمالي، يوم أمس الجمعة.
    وقال مصدر محلي من ريف اللاذقية لبلدي نيوز؛ إن "تحرير الشام" هاجمت بالرشاشات الثقيلة أحد مقرات "أنصار الشام" واستهدفت بنيران رشاشاتها محيط المقر وبالقرب من المخيمات، بهدف ترهيب المدنيين، وأشار إلى أنها سيطرت على المقر واستولت على الآليات والأسلحة والعتاد ونهبت المواد التموينية.
    في المقابل؛ أصدر فصيل "أنصار الشام" بياناً وضح فيه مجريات عملية الاعتداء الأخيرة فقال: بعد أن انفصلت كتائب "أنصار الشام" عن "هيئة تحرير الشام"، قام عناصر الهيئة بالهجوم على مقراتنا، واستولوا على الآليات والعتاد وحتى الممتلكات الشخصية.
    ولفت إلى أن عناصر "أنصار الشام" انسحبوا حينها من المقرات دون مقاومة، حرصاً على حقن دماء المدنيين وأهالي المخيمات المجاورة، وبعد أن تعهدت "تحرير الشام" آنذاك بعقد جلسة شرعية يحتكمان فيها للشرع ويحلان جميع المسائل الخلافية التي طرأت بعد الانفصال، عاودت الهيئة يوم أمس الجمعة، وهاجمت من جديد أحد مقرات الكتائب واستولت على آلياته ونهبت أثاثه، بحسب بيان "أنصار الشام".
    هذا وطالب فصيل "كتائب أنصار الشام" من أسماهم "أهل العلم والمصلحين" الذين لهم كلمة مسموعة لدى "تحرير الشام"، بالوقوف وقفة حق ورد مظلمتهم.
    يذكر أن كتائب "أنصار الشام" بدأت بالعمل الثوري المسلح في ريف اللاذقية الشمالي تحت تسمية "لواء أحرار الساحل"، وشاركت في العديد من المعارك ضد نظام الأسد، أبرزها معركة "تحرير كسب" ومعركة "مشفى جسر الشغور".

    هيئة تحرير الشامانصار الشامجبل التركمانريف اللاذقية الشمالي