"تحرير الشام" تعلن موقفها من اتفاق "تركيا -روسيا" و "قسد" تتقدم على حساب "داعش" بدير الزور

بلدي اليوم

الأحد 14 تشرين الأول 2018 | 11:25 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبهيئة تحرير الشاماتفاق سوتشيدير الزورقسدحلبدرعاالسويداءالرقة

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
    أعلنت "هيئة تحرير الشام" في بيان رسمي، اليوم الأحد، موقفها من الاتفاق الروسي التركي بشأن محافظة إدلب والموقع في "سوتشي"، مؤكدة حرصها على سلامة المدنيين ودعمها أي جهود مبذولة لهذا الشأن، من جهة ثانية، تقدمت قوات سورية الديمقراطية مجددا، وسيطرت على مواقع جديدة على حساب تنظيم "داعش" شرق دير الزور.
    وفي حلب، سيرت القوات المسلحة التركية الدورية المستقلة الـ 60 على طول الخط الفاصل بين منطقة "درع الفرات" ومدينة "منبج"، بالتنسيق مع نظيرتها الأمريكية.
    وفي سياق منفصل؛ قررت عدة شركات ومطاعم في مدينتي إعزاز والباب بريف حلب الشمالي، تخفيض الأسعار للمعلمين، كبادرة منهم لمساعدتهم بسبب انخفاض الرواتب.
    وقال مراسل بلدي نيوز؛ إن أصحاب المولدات بمدينة الباب أيضا أصدروا بيانا قالوا فيه: "تقديرا منهم للجهود التي يبذلها المعلمون في سبيل نقل الطلاب من مستنقع الجهل إلى نور العلم، قررنا تخفيض سعر الأمبير إلى النصف".
    وأوضح أن أحد المطاعم في مدينة إعزاز، قرر تخفيض الفاتورة لكافة المعلمين إلى النصف، في حين أعلنت إحدى شركات الإنترنت أيضا في إعزاز تخفيض سعرها أيضا للمعلمين.
    وفي إدلب، نظّم العشرات من النشطاء في مدن وبلدات الشمال السوري، اليوم الأحد، وقفات تضامنية، عبّروا خلالها عن تضامنهم مع الدفاع المدني السوري، رداً على مطالب مندوب روسيا من الدول الغربية، إخراج (الخوذ البيضاء) من إدلب.
    وفي الجنوب السوري؛ اعتقلت قوات النظام قياديين من فصائل المصالحات من مدينة "إنخل" بريف درعا الشمالي، أمس السبت، بعد أيام من اعتقال القيادي "ياسر البديعة".
    هذا وقد داهمت قوات الأمن العسكري، منزل "زياد الناصر" و"أمجد الناصر" الملقب بـ "شيطان" قائد كتيبة "الناصر صلاح الدين" التابعة سابقا للجيش الحر في مدينة أنخل، حيث كانا يقودان مجموعات انضمت للفيلق الخامس موجودة بريف حماة.
    إلى ذلك، قُتل عدد من عناصر قوات النظام وفصائل المصالحات، في محاولة تقدم باتجاه منطقة "تلول الصفا" بريف السويداء، بعد أيام من وصول المئات من عناصر المصالحات إلى المنطقة.
    وقال مراسل بلدي نيوز؛ إن هذا الهجوم يعتبر الأول من نوعه، حيث اعتمد النظام خلالها بشكل كامل على عناصر فصائل المصالحات، في محاولة للتقدم على حساب تنظيم "داعش" في منطقة "تلول الصفا" بريف السويداء الشرقي.
    وفي المنطقة الشرقية، واصلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بدعم من التحالف الدولي، اليوم الأحد، تقدمها على حساب تنظيم "داعش" في ريف دير الزور الشرقي، حيث سيطرت على مواقع جديدة عقب معارك عنيفة دارت بين الطرفين.
    وفي الأثناء؛ استقدمت قوات "قسد" تعزيزات عسكرية جديدة، وعملت على تثبيت مرابض مدفعية جديدة إضافية في محيط مدينة "هجين" من جهة الجعابي، بالتزامن مع وصول تعزيزات إلى منطقتي "هجين والسوسة".
    وفي الرقة، استهدف تفجير بعبوة ناسفة دورية للتحالف الدولي وقوات سورية الديمقراطية "قسد"، بعد منتصف ليلة الأحد، في شارع "النور" غربي مركز مدينة الرقة.
    وقال مراسل بلدي نيوز؛ إن سيارات الإسعاف وعناصر من استخبارات "قسد" وصلت إلى المكان المستهدف، بالتزامن مع وصول طائرات أمريكية من طراز "أباتشي" حلقت فوق مكان الانفجار.
    وفي الغضون؛ انفجر لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في مدينة الرقة، ممّا أدّى إلى إصابة رجل بجروح بالغة، تسببت في بتر ساقه عقب وصوله إلى المستشفى.

    ادلبهيئة تحرير الشاماتفاق سوتشيدير الزورقسدحلبدرعاالسويداءالرقة