موسكو تواصل نشر مزاعم حول "الخوذ البيضاء"

تقارير

الأربعاء 17 تشرين الأول 2018 | 2:7 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا سيرغي لافروفالدفاع المدني السوريسورياالأردناوروباكندا

  • موسكو تواصل نشر مزاعم حول

    بلدي نيوز
    زعم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن دولا غربية رفضت استقبال متطوعين من الدفاع المدني السوري، الذين تم إجلائهم من الجنوب السوري إلى الأردن عبر الجولان المحتل قبل ثلاثة أشهر تقريبا، مدعياً أنهم ما زالوا عالقين في الأردن.
    وقال لافروف في مقابلة مع قناة "يورونيوز" التلفزيونية: "مرت ثلاثة أشهر، وهم لا يزالون هناك. ووفقًا لبياناتنا، فإن دولا غربية وعدت الأردن بأخذ هؤلاء الأشخاص وتوطينهم في أوروبا وكندا، وهي بدأت بدراسة ماضيهم، فأصيبوا بالرعب وفق زعمه، لأن تلك الدول لا تريد قبول مثل هؤلاء الأشخاص أصحاب الماضي "الإجرامي" حسب زعمه.
    وادعى لافروف "أن المزيد من الحقائق تؤكد ارتباطهم المباشر مع تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة، وأنهم يعملون مقابل أجور".
    بينما أكدت مصادر مطلعة لبلدي نيوز وصول عدد من عناصر الدفاع المدني إلى بريطانيا وكندا خلال الأيام الماضية، وفق برنامج إعادة التوطين التي أعدته دول أوربية برفقة كندا.
    وطالبت روسيا الدول الغربية، الخميس الماضي، بإخراج متطوعي الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) من إدلب وعموم سوريا، معتبرة أنهم مصدر تهديد لسوريا حسب ما نقلته وكالة "فرانس برس" في اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي دعت إليه موسكو، بالمقابل، ردت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا برفض المطالبة الروسية بحسب نفس المصدر.
    وتكرر روسيا تصريحاتها الرامية الى تشويه صورة وعمل منظمة الخوذ البيضاء في سوريا، بسبب توثيق الخوذ البيضاء لمئات الانتهاكات الروسية والسورية، وعلى رأسها استخدام السلاح الكيماوي في خان شيخون والغوطة الشرقية.
    وتضامن ناشطون مستقلون ومئات من فعاليات المجتمع المدني، مع الدفاع المدني السوري، ضد حملة التشويه التي تقوم بها روسيا ضده، عبر وقفات تضامنية غطت كامل الشمال السوري المحرر خلال الأيام الماضية.
    المصدر: سبونتيك + بلدي نيوز

    روسيا سيرغي لافروفالدفاع المدني السوريسورياالأردناوروباكندا