الروس يساندون النظام في قتال داعش بعد فشله بإنهاء وجوده بالبادية

الملف الروسي

الاثنين 12 تشرين الثاني 2018 | 1:27 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا جنود روسياالسويداءتلول الصفادعم نظام الاسدتنظيم داعشبادية السويداء

  • الروس يساندون النظام في قتال داعش بعد فشله بإنهاء وجوده بالبادية

    بلدي نيوز - (حذيفة حلاوة)
    نشرت وسائل إعلامية صوراً لجنود روس تظهر مشاركتهم الميدانية إلى جانب قوات النظام في معارك تلول الصفا ببادية السويداء ضد تنظيم "داعش"، للمرة الأولى منذ بداية الحملة العسكرية في تلك المنطقة، وبعد أقل من شهر على دخول الطيران المروحي الروسي للمعركة.
    وتأتي المشاركة العسكرية للقوات الروسية، بعد مرور أكثر من ثلاثة شهور من المعارك المشتعلة في منطقة تلول الصفا، والتي استنزفت ما يزيد عن 500 عنصر في صفوف قوات النظام، بينهم أكثر من 50 ضابط، بحسب ما قال محافظ النظام بالسويداء.
    وبدأت قوات النظام المتمثلة بالفرقة 15 مدعومة بالميليشيات المحلية في السويداء، حملة عسكرية في الـ 26 من شهر تموز الماضي، بعد يوم من هجوم تنظيم "داعش" على قرى وبلدات ريف السويداء الشرقية، بهدف استمالة أهالي السويداء والضغط عليهم للانخراط بشكل أكبر في قوات النظام.
    وتكبدت قوات النظام والميليشيات المحلية، بعد أقل من شهر على بدء المعارك، عشرات القتلى والمصابين، الذين زج نظام الأسد بهم على رأسهم ميليشيات جيش التحرير الفلسطيني التي خسرت العشرات من مقاتليها، بينهم عدة ضباط أحدهم قائد كتيبة برتبة عميد.
    وفي ظل استنزاف قوات النظام والميليشيات المساندة لها، استدعت قوات النظام من ريف درعا المئات من عناصر الفرقتين الخامسة والتاسعة في بداية شهر تشرين الاول، دون أن تحقق تلك التعزيزات أي تقدم يذكر على الأرض.
    وجلبت قوات النظام منذ أسبوعين أيضاً، تعزيزات عسكرية من قوات النمر وقوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة، وأكثر من 500 عنصر تابعين لفصائل المصالحات من درعا وريف دمشق والقلمون، وتكبدت تلك التعزيزات خلال أقل من أسبوع، عشرات القتلى كان أخرهم أكثر من 40 قتيلا ومصابا في صفوف فصائل المصالحات القادمة من ريف دمشق وريف درعا، بينهم قيادي سابق في تجمع قوات أحمد العبدو من القلمون الشرقي.
    وتعتمد قوات النظام والميليشيات المساندة له على غطاء ناري كثيف جدا إلا أنه فشل في القضاء على أكثر من 1500 عنصر تابعين لتنظيم داعش في المنطقة شديدة الوعورة في تلول الصفا، حيث تستخدم قوات النظام شتى أنواع القصف المدفعي والصاروخي، بالإضافة إلى دعم الطيران الحربي والمروحي الروسي، والطيران التابع لنظام الأسد.
    يذكر أن معارك ريف السويداء الشرقي سجلت مشاركة كل من قوات النمر والفرق الرابعة والخامسة والتاسعة التابعين لقوات النظام، وفصائل المصالحات، وميليشيات حصن الوطن وميليشيات جيش التحرير الفلسطيني، وميليشيات الحزب القومي السوري، والميليشيات المحلية في محافظة السويداء.

    روسيا جنود روسياالسويداءتلول الصفادعم نظام الاسدتنظيم داعشبادية السويداء