بعد تسوية أوضاعهم.. النظام يحرم سكان الغوطة من محروقات التدفئة

بلدي اليوم

الاثنين 12 تشرين الثاني 2018 | 7:25 مساءً بتوقيت دمشق

التسوية السياسةدمشقريف دمشققوات الاسدالغوطة الشرقية

  • بعد تسوية أوضاعهم.. النظام يحرم سكان الغوطة من محروقات التدفئة

    بلدي نيوز- (أشرف سليمان)
    يعاني الأهالي في مناطق التسويات بدمشق وريفها الخاضعة لسيطرة قوات النظام، صعوبة في تأمين مواد التدفئة، فضلا عن غلاء أسعارها، الأمر الذي يزيد من معاناتهم في مواجهة فصل الشتاء.
    (وائل رياض) من سكان مدينة "كفربطنا" في الغوطة الشرقية قال لبلدي نيوز؛ إن سعر ليتر المازوت في أسواق الغوطة الشرقية يصل إلى 300 ليرة، وكثير من العائلات لا تستطيع شرائه نتيجة الوضع المادي المتردي للأهالي بعد سبع سنوات من الحصار والفقر.
    وأضاف، إن حكومة النظام توزع المحروقات عبر المجالس المحلية بسعر مخفض، ولكن لا يستفيد من ذلك إلا بعض العائلات المقربة من أعضاء المجلس، نتيجة الفساد والمحسوبية.
    وأوضح أن بعض الأهالي لجأوا إلى شراء الحطب، والذي يبلغ سعر الطن الواحد منه 60 ألف ليرة، إضافةً إلى المدافئ الخاصة به، لافتاً إلى أن ذلك ليس بمقدور معظم أهالي الغوطة الشرقية.
    من جهته (نضال الحسن) من حي القابون الدمشقي أوضح لبلدي نيوز، إن المخصصات من المحروقات التي وعد بها النظام أهالي المنطقة، لم يصرف منها 10 % والباقي ذهب للمتنفذين، والأشخاص المقربين من المجلس المحلي.
    يذكر أن أهالي الغوطة الشرقية اعتمدوا طيلة فترة سنوات الحصار على الحطب للتدفئة، نظرا لعدم توفر الوقود، والغلاء الكبير في أسعارها في حال توفرت.

    التسوية السياسةدمشقريف دمشققوات الاسدالغوطة الشرقية