"حبر على مياه".. موالو النظام يسخرون من أداء حكومته في مواجهة السيول

تقارير

الاثنين 12 تشرين الثاني 2018 | 8:35 مساءً بتوقيت دمشق

دمشقسيولامطارنظام الاسدطوفان

  • بلدي نيوز - (مالك الحرك)
    كشفت الأمطار والسيول التي اجتاحت شوارع دمشق مؤخرا، عجز النظام عن مواجهة الأمطار والسيول في المناطق التي يسيطر عليها، حيث باتت شوارع دمشق بحيرات تغمرها المياه.
    وسخر موالو نظام "الأسد" عبر صفحات التواصل الاجتماعي، من محافظ دمشق بعد تداول أخبار وصور الطوفان الذي اجتاح أنفاق وشوارع دمشق.
    وقالت صفحة "يوميات قذيفة هاون" في دمشق، "إن أمطار ربع ساعة كانت كفيلة بجعل نفق نهر عيشة مغموراً بمياه الأمطار، وباتت سالكة بصعوبة، بسبب عدم جاهزية المصارف الخاصة بالمياه، مما جعل وعود المحافظة حبراً على مياه".
    وتعقيباً على منشور الصفحة، علق (بشر أبو الكرم) قائلاً: "الحلو بعهد الأسد بالصيف منروح زيارة على البحر، وبالشتا البحر بردلنا الزيارة، ويلكاكم تو سيريا"، بينما رد (ياسين الكردي)، قائلاً : "كيف لنفق أن يطوف بالرغم من تدشين تماثيل جديدة لحافظ الأسد بتحل أزمات بلاد، ليش هيك".
    من جهته قال (بشار شتيوي) في تعليق له على منشور الصفحة، "على شو راكضين ينظمو السكن العشوائي، ويعملو ضواحي وأبراج عالية، إذا شوارع وصرف صحي ما عارفين ينظموها، وبمطرة مدتها 10 دقائق بتغرق دمشق"، ورد آخر؛ "أتوقع أن يستقيل محافظ دمشق بسبب تقصيره بخدمة المواطنين، لكننا كشعب نرفض الأستقالة ونتمسك بحكومتنا بكل مسؤوليتها ثروة وطنية، أنصحكم بالحفاظ عليها".
    وكان انهار سد مدينة الضمير بريف دمشق، قبل أسابيع، جرّاء هطول الأمطار الغزيرة في دمشق وريفها، ولعدم قدرة السد على تحمل الضغط لسوءعمارته هندسيا، تسبب بجرف معامل ومصانع ومستودعات في مدينة عدرا الصناعية والخسائر تقدر بالملايين.

    دمشقسيولامطارنظام الاسدطوفان