داوود أوغلو: لا يمكن انقاذ سوريا إلا بإبعاد الأسد

داوود أوغلو: لا يمكن انقاذ سوريا إلا بإبعاد الأسد
  • السبت 1 آب 2015

قال رئيس الوزراء التركي "داود أوغلو": "لا يمكن إنقاذ سوريا من أزمتها، ما لم يتم إبعاد نظام الأسد عن السلطة في دمشق"، مؤكداً أن "الأسد هو المسؤول عن ارتكاب المجازر والفوضى، التي أدت إلى ظهور داعش، وأنه "لا يمكن القضاء على التطرف والظروف المواتية له، ما لم يرحل بشار الأسد والمقربين منه".
وجاء ذلك في مقال له، نشرته صحيفة "واشنطن بوست" يوم السبت، حيث أشار إلى "أن الأمن القومي التركي يواجه العديد من التهديدات، على الحدود الجنوبية، في الوقت الذي يتنافس فيه النظام (السوري) الفاقد لشرعيته، وتنظيم داعش الإرهابي، على ممارسة البربرية، وقتل مئات الآلاف في سوريا، فيما اضطر الملايين الآخرين إلى ترك منازلهم"، لافتاً إلى وجود مليوني سوري في تركيا.
توعد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، "التنظيمات الإرهابية التي تستهدف تركيا، بأنها لن تبقى دون عقاب"، مؤكداً أن بلاده تحتفظ بجميع حقوقها بموجب القانون الدولي، وسترد على الهجمات بكل حزم.
وأوضح أن التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية، سيجعل الحرب ضد الإرهابيين بمعية الحلفاء أكثر فعالية، مبيناً بالقول "مع إزالة داعش من الحدود التركية، لا يكونوا (الحلفاء) قضوا على تنظيم إرهابي بشع وحسب، وإنما سيمدون يد المساعدة للمعارضة السورية المعتدلة، العنصر الوحيد الذي يقاتل ضد النظام وداعش".
وأكد "أوغلو" أنه لا يمكن حل جميع المشاكل بالطرق الدبلوماسية، قائلاً "كما يوجد طيبون، يوجد أشرار ينبغي التصدي لهم"، مشيراً أن تركيا قدمت تضحيات جسام ضد الإرهاب، وأن عزيمتها لم تفتر، وأنها مستعدة لمواجهة أي خطر إرهابي.