قافلة مساعدات كفر بطنا لا تكفي ربع سكانها

تقارير

الثلاثاء 23 شباط 2016 | 11:4 مساءً بتوقيت دمشق

الهلال الاحمر السوريكفربطناالغوطة الشرقيةمفرق مخيم الوافدينجيش الاسلام

  • قافلة مساعدات كفر بطنا لا تكفي ربع سكانها

    بلدي نيوز – ريف دمشق (مرح الشامي)
    دخلت قوافل مساعدات من قبل "الهلال الأحمر السوري" إلى مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية المحاصرة، اليوم الثلاثاء.
    وفي التفاصيل، افاد مراسل بلدي نيوز بدخول 15 سيارة، تسع منها تحوي "طحين وسلل غذائية" وست سيارات يوجد بها أدوية طبية.
    ونوه مراسلنا إلى أن السيارات دخلت من معبر مخيم الوافدين، مشيرا إلى أنها تحمل بطانيات وبعض الوجبات الغذائية التي لا تتجاوز 400 سلة غذائية، وأضاف أن هذه السلل الغذائية لا تكفي ربع سكان بلدة كفر بطنا، وتم حماية القافلة من قبل "جيش الإسلام" منذ لحظة دخولها من معبر الوافدين بدوما إلى كفر بطنا، بحسب ما نشرته تنسيقية الثورة السورية في مدينة دوما.
    بدوره، قال الناشط الإعلامي "أبو يزن الدوماني" لبلدي نيوز "بعد حصار دام ثلاث سنوات أطبق على أهالي الغوطة الشرقية دخلت اليوم قافلة للأمم المتحدة تضم خمسة عشر سيارة، تسع سيارات منها غذائية وست سيارات طبية دخلت من معبر مخيم الوافدين بدوما، ومن مفرق اسواق الخير بعين ترما، واستقرت السيارات بناحية كفر بطنا بالغوطة الشرقية".
    وأضاف الدوماني، "هذه المساعدات لا تكفي ربع السكان في كفربطنا، لا نريد مساعدات تنتهي بعد أيام، المراد فك الحصار وإيقاف القصف على الغوطة الشرقية بأكملها".
    وأردف "جميع المدن في الغوطة الشرقية محاصرة، هذه المساعدات وصلت مخصصة لمدينة كفر بطنا، وكأن مدينة دوما وغيرها من المدن لا تعيش ذات الحصار الخانق، إن هذه المساعدات من النظام ما هي إلا لدب الفتنة بين باقي المدن والبلدات المحاصرة".

    الهلال الاحمر السوريكفربطناالغوطة الشرقيةمفرق مخيم الوافدينجيش الاسلام