تبادل أسرى بين النظام والمعارضة بريف حلب ومعارك كر وفر في دير الزور

بلدي اليوم

السبت 24 تشرين الثاني 2018 | 9:52 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    جرت عملية تبادل أسرى بين فصائل المعارضة وقوات النظام، برعاية وتنسيق تركي روسي، في وقت شهدت محافظة دير الزور معارك كر وفر بين تنظيم "داعش" وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أسفرت عن قتلى وأسرى.
    ففي حلب شمالاً، استشهد خمسة أطفال، بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في قرية "تل الهوى" بريف حلب الشرقي.
    وفي سياق منفصل؛ جرت عملية تبادل للأسرى بين فصائل المعارضة وقوات النظام، حيث أطلق نظام الأسد سراح 20 معتقلاً مقابل إطلاق سراح 10 أسرى لدى فصائل الجيش السوري الحر، وذلك ضمن عملية التبادل التي جرت في معبر "أبو الزندين" على أطراف مدينة الباب، بريف حلب الشرقي.
    من جهة ثانية؛ أُصيب عدد من المدنيين بجروح، جراء استهداف بلدة "حيان"، بريف حلب الشمالي، بأكثر من 50 قذيفة مدفعية.
    كما أعلن الجيش الوطني السوري عن انتهاء حملته العسكرية والتي انطلقت في 2018/11/18، والتي تهدف إلى اجتثاث المجموعات الفاسدة في منطقتي "درع الفرات" و "غصن الزيتون".
    وفي إدلب؛ ارتكبت قوات نظام الأسد مجزرة راح ضحيتها 9 شهداء من المدنيين، بقصف صاروخي استهدف بلدة "جرجناز" جنوبي إدلب.
    كما تعرضت بلدات "التمانعة وكفرسجنة" وأطراف بلدة "الهبيط" في الريف الجنوبي لإدلب، لقصف صاروخي دون تسجيل أي خسائر.
    من جانبها، ردت "الجبهة الوطنية للتحرير" بقصف عدة مواقع عسكرية لقوات النظام في كل من "معان" بريف حماه الشمالي، وقرية "أبو دالي" بريف إدلب الجنوبي الشرقي، رداً على مجزرة "جرجناز".
    وبالانتقال إلى حماة؛ قصفت حواجز النظام بالمدفعية والصواريخ أطراف مدينتي "اللطامنة ومورك" ومحيط قرى (عطشان والجنابرة والصحر)، دون وقوع إصابات.
    في سياق آخر؛ يواصل معتقلو سجن حماة المركزي إضرابهم عن الطعام لليوم الثامن عشر على التوالي.
    جنوبا في دمشق وريفها؛ اعتقلت المخابرات الجوية التابعة للنظام، ثلاثة من قادة "جيش الإسلام" في بلدة (عقربا) جنوب دمشق، خلال الأيام القليلة الماضية، رغم تسوية أوضاعهم في بداية الشهر الخامس من العام الحالي، بحسب مصادر محلية خاصة.
    كما أعدم نظام الأسد "سمير الشحرور" القيادي السابق في فصيل اللواء الأول والملقب بـ "المنشار"، في سجن صيدنايا العسكري بريف دمشق، يوم أمس الجمعة.
    إلى المنطقة الشرقية؛ استشهد 15 مدنيا غالبيتهم من النساء والأطفال، بغارات جديدة لطائرات التحالف الدولي على بلدة "الشعفة" بريف دير الزور الشرقي، اليوم السبت.
    إلى ذلك؛ انسحب تنظيم "داعش" من بلدة "البحيرة" بعد ساعات من السيطرة عليها، إثر عملية التفاف نفذها من جهة البادية.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا