روسيا والنظام يخرقان اتفاق سوتشي شمالا والتحالف يستمر بارتكاب المجازر شرقا

بلدي اليوم

الأحد 25 تشرين الثاني 2018 | 10:5 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةدرعادير الزورالرقة

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    دخلت روسيا على خط خرق اتفاق التهدئة الموقع مع تركيا، حيث قصف طائراتها الحربية إلى جانب مدفعية النظام مواقع المعارضة في الشمال السوري، من جانبها طائرات التحالف استمرت في قصف المدنيين وارتكبت مجزرة جديدة شرقي دير الزور.
    ففي حلب شمالاً؛ نفذت الطائرات الروسي غارات جوية على جبهات ريف حلب الغربي، واقتصرت الإضرار على المادية فقط،
    من جهة ثانية؛ قُتل قيادي وعنصران من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في مدينة "منبج" بريف حلب الشرقي، جراء استهدافهم بعبوة ناسفة من قبل تنظيم "داعش".
    إلى ذلك نفت غرفة عمليات "جمعية الزهراء" التابعة للجيش السوري الحر مزاعم نظام الأسد، حول مسؤولية فصائل المعارضة السورية عن قصف أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرته بالغازات السامة.
    وفي إدلب؛ استشهدت طفلة وأصيب شقيقها بجروح بليغة، جرّاء قصف مدفعي وصاروخي تعرضت له بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، فيما سقط جرحى بقصف جديد لقوات النظام بقذائف المدفعية على ذات البلدة.
    وفي السياق؛ قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية قرى "الكراطي وأم رجيم وأبومكي" بريف إدلب الجنوبي الشرقي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
    بالانتقال إلى محافظة حماة وريفها؛ قال مراسل بلدي نيوز: إن قوات النظام قصفت براجمات الصواريخ بشكل متعمّد منازل المدنيين في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة، نقلوا على إثرها إلى المشافي الميدانية.
    وأضاف مراسلنا، إن الميليشيات الإيرانية وقوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة مدينة اللطامنة، بالتزامن مع استهداف النظام قرى لطمين، والزكاة، والصخر، والجيسات، بريف حماة الشمالي، ما تسبب بدمار كبير في الأحياء السكنية وممتلكات المدنيين، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.
    جنوباً في درعا، تعرض أحد حواجز النظام في مدينة الصنمين لهجوم من قبل مجهولين دون ورود معلومات عن حجم الخسائر في صفوف قوات النظام.
    وفي المنطقة الشرقية، ارتكبت طائرات التحالف الدولي مجزرة جديدة، راح ضحيتها 21 مدنياً كحصيلة أولية، جرّاء استهدافها منازل المدنيين في قرية "أبو الحسن" المتاخمة لمدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، مساء اليوم.
    وفي السياق؛ وقعت مجموعة من المدنيين في حقل ألغام في بادية ‎البحرة بريف دير الزور الشرقي اثناء نزوحهم من البحرة، جرّاء الاشتباكات بين تنظيم "داعش" وقوات "قسد".
    وفي الرقة؛ قتل وأصيب 4 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الأحد، جرّاء هجمات متفرقة لخلايا تنظيم "داعش" في الرقة.

    حلبادلبحماةدرعادير الزورالرقة