الدولار ومواد التدفئة يتسببان بارتفاع الأسعار شمال سوريا

اقتصاد

الأربعاء 28 تشرين الثاني 2018 | 2:7 مساءً بتوقيت دمشق

ارتفاع الاسعارادلبالشمال السوريالدولار والليرة السوريةفصل الشتاء

  • الدولار ومواد التدفئة يتسببان بارتفاع الأسعار شمال سوريا

    بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

    ارتفعت أسعار مواد التدفئة في الشمال السوري بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية، بالتزامن مع دخول فصل الشتاء وموجة البرد الشديدة التي ضربت المنطقة، مما زاد من معاناة المدنيين، وسط الانخفاض الحاد لسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الامريكي. 

    وتسببت جملة الارتفاعات السابقة، بازدياد في أسعار المواد الغذائية والتموينية، نتيجة اعتماد معظم التجار على التعامل بالدولار في استيراد المنتجات.

    وقال محمد عبد الحي أحد سكان ريف إدلب الشمالي لبلدي نيوز: "اشتريت لعائلة أخي المتوفي 2 طن من مادة البيرين للتدفئة في فصل الشتاء قبل 20 يوم، وكان سعرها متناسب مع أسعار السنة الماضية فيما لم أستطع شراء كمية أخرى لمنزلي بسبب ضيق الحال وعدم توفر المال".

    وأضاف عبد الحي "لقد حصلت على مبلغ من المال من صاحب ورشة أعمل بها بعد مرور 10 أيام على شرائي لكمية (البيرين) الأولى، وقررت أن أشتري بالنقود كمية ثانية لمنزلي وعند ذهابي لبائع البيرين تفاجأت بارتفاع سعر البيع بنسبة كبيرة جداً عن السعر الذي أعطاني إياه قبل عشرة أيام حيث كان سعر الطن 45 ألف وأصبح بــ 60 ألف ليرة سورية".

    وأشار عبد الحي إلى أن "أسعار المواد الغذائية والخضروات ارتفعت أيضاً، مما أثر سلباً على الأحوال المعيشية لدى عامة أهالي المنطقة، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 15 بالمئة على معظم المواد المستهلكة من قبل المواطن، بسبب ربط بيع وشراء البضائع والمواد بصرف الدولار الأمريكي".

    يذكر أن أسعار صرف العملات مقابل الليرة السورية، شهدت خلال الأيام القليلة الماضية تلاعباً كبيراً في بيعها وشرائها، مما أثر على الأحوال المعيشية لدى معظم الأهالي في الشمال المحرر.

    ويربط معظم التجار وأصحاب المحال الغذائية سعر بيع منتجاتهم أو بضائعهم بسعر صرف الدولار، جراء استيراد معظم المواد المستهلكة من تركيا ودفع ثمنها عن طريق الدولار.

    ارتفاع الاسعارادلبالشمال السوريالدولار والليرة السوريةفصل الشتاء