النظام يواصل تصعيده وحركة نزوح للمدنيين شمالا والتحالف يراكم مجازره شرقا

بلدي اليوم

الخميس 29 تشرين الثاني 2018 | 10:18 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    واصلت قوات النظام قصفها على مناطق خفض التصعيد شمال سوريا، واستهدفت قرى وبلدات عدة بالمدفعية والصواريخ، الأمر الذي أسفر عن حركة نزوح جراء هذا التصعيد، من جهتها طائرات التحالف استمرت بقصف مناطق سيطرة "داعش"، وارتكبت أكثر من مجزرة وقتلت العشرات شرقي دير الزور.
    ففي حلب شمالاً، دمرت "هيئة تحرير الشام" مدفع SPG-9 لقوات النظام بصاروخ "ميتس" على جبهة مستودعات خان طومان بريف حلب الجنوبي.
    وفي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخرون، بقصف مدفعي وصاروخي مكثف تعرضت له بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، كما طال القصف كل من بلدات التمانعة والتح وقرى بابولين والخوين وأم جلال بالريف ذاته.
    وفي ذات السياق، شهدت معظم البلدات حركة نزوح واسعة باتجاه مناطق الداخل والشمال السوري، في ظل أوضاع إنسانية وظروف جوية قاسية جداً.
    وفي حماة، قصفت مدفعية النظام ودباباته أطراف مدينتي مورك واللطامنة وقرى الأربعين والزكاة والجيسات ولطمين، واقتصرت الأضرار على المادية.
    وفي الجنوب السوري، اختطف ضابط من قوات النظام في مدينة الصنمين، في الوقت الذي تعرض أحد الحواجز على أطراف بلدة المسيفرة لهجوم مسلح.
    وفي سياق منفصل، تعرضت مواقع لميليشيات "حزب الله" والميليشيات الإيرانية لقصف جوي يعتقد إنه إسرائيلي في منطقة الكسوة والقنيطرة.
    وفي المنطقة الشرقية، شيعت "قسد" صباح اليوم عشرة من مقاتليها، في قرية (الدواية) شرق دير الزور، بعدما قتلوا على يد عناصر تنظيم "داعش" في مدينة هجين التي تشهد معارك عنيفة بين الطرفين.
    هذا وقتل وأصيب العشرات من المدنيين وعناصر تنظيم "داعش"، اليوم الخميس، بقصف جوي للتحالف الدولي على مشفى بريف دير الزور الشرقي.
    وقالت مصادر إعلامية محلية؛ إن أكثر من 40 مدنيا قتلوا، بالإضافة للطاقم الطبي من ضمنهم طبيب روسي يعمل مع التنظيم، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف، استهدف مشفى "اليرموك" في محيط حي الـ 24 في "الشعفة" بريف دير الزور الشرقي.
    وأشارت المصادر إلى أن القصف تسبب بإصابة العشرات، جلهم من النساء والأطفال؛ ولفتت إلى أن عدد القتلى قابل للارتفاع بسبب حالات الجرحى الحرجة.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا