أهالي السويداء يحمّلون الأسد مسؤولية الأحداث الدامية في المحافظة

تقارير

السبت 8 كانون الأول 2018 | 1:22 مساءً بتوقيت دمشق

السويداءنظام الأسدمختطفو السويداءرجال الكرامة

  • أهالي السويداء يحمّلون الأسد مسؤولية الأحداث الدامية في المحافظة

    بلدي نيوز (حذيفة حلاوة)
    حمل عدد من وجهاء محافظة السويداء، نظام الأسد مسؤولية ما وصلت إليه الأحداث شرق السويداء مطلع شهر تموز الماضي، والذي نتج عنه خطف ما يقارب من الـ 30 امرأة وطفل من أبناء المحافظة.
    وجاء ذلك عبر بيان الذي أصدرته حركة "رجال الكرامة" جاء فيه: أن الهجمات التي تعرضت لها بلدات ريف السويداء الشرقي جاءت بتسهيلات واضحة من نظام الأسد والتي تمثلت في نقل عناصر تنظيم داعش من جنوب دمشق ومن منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي باتجاه ريف السويداء الشرقي من جهة، وسحب عناصر قوات النظام من ريف السويداء الشرقي باتجاه ريف درعا من جهة أخرى، قبيل بدء الهجمات".
    وأضاف البيان بأن "هجمات داعش لم تكن الا تطبيق لتهديدات لونا الشبل مستشارة رأس النظام بشار الأسد، بفتح الباب لهجمات داعش على المحافظة أو التحاق شباب السويداء بالخدمة الالزامية في صفوف قوات النظام، وذلك في عام 2015".
    وأشار البيان إلى رفض اتهامات التخاذل والتقصير بحق أهالي السويداء من قبل من يسمون أنفسهم "حماة للديار"، على حد وصف البيان، بعد رفض شباب السويداء المشاركة إلى جانب قوات النظام في قتل واستباحة دماء السوريين في معارك طائفية ومعارك تصب بمصالح اشخاص مسيّرين من قبل دول تعتبر بمثابة المتحل على أراضينا السورية، في إشارة لإيران وروسيا.
    وختم البيان حديثه بأن "المعطيات باتت واضحةً أن الدولة السورية بكافة مسؤوليها حتى من رأس الهرم مسؤولة بشكل مباشر عن الأحداث الدموية التي عاشتها المحافظة وهي تسعى بأي طريقة لقتل أبناء الجبل سواء من جرهم للخدمة أو إرسال الإرهاب لهم في حال لم يلتحقوا".
    يذكر أن القوات الروسية حاولت التوسط بين أهالي السويداء ونظام الأسد في مساعي لالتحاق ألاف المتخلفين عن الخدمة العسكرية بصفوف قوات النظام، ورأب الصدع بين الطرفين، الأمر الذي لم يتحقق حتى اليوم.

    السويداءنظام الأسدمختطفو السويداءرجال الكرامة