روسيا تتجاهل هجوم الـ"75" دقيقة على نظام الأسد وإيران

الملف الروسي

الأربعاء 12 كانون الأول 2018 | 8:36 مساءً بتوقيت دمشق

وزارة الدفاع الروسيةروسيا اسرائيلقاعدة حميميم

  • روسيا تتجاهل هجوم الـ

    بلدي نيوز
    قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، إن المباحثات بين العسكريين الروس ونظرائهم الإسرائيليين في موسكو، تناولت مسألة إنشاء قناة اتصال مباشر بين قاعدة حميميم الجوية في سوريا، ومركز قيادة سلاح الجو الإسرائيلي.
    وذكر بيان الوزارة أنه وخلال المحادثات ناقش الطرفان المسائل الأمنية الملحة في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك الوضع في سوريا، وأيضا مواصلة العمل المشترك، وتحسين آلية منع الاحتكاك بين الجيشين على الحدود الشمالية لإسرائيل مع سوريا ولبنان.
    وأضاف البيان "نستمر في تبادل المعلومات بين الطرفين، لمنع وقوع الحوادث التي تهدد حياة العسكريين من الجانبين".
    وحملت وزارة الدفاع الروسية "إسرائيل" المسؤولية عن إسقاط طائرتها من طراز "إيل – 20"، فوق الأراضي السورية في آب/أغسطس الماضي، مشددة على أن تل أبيب لم تبلغ موسكو بالعملية الجوية على دمشق، إلا قبل دقيقة واحدة من تنفيذه، ما منع الجيش الروسي من إبعاد طائرته من منطقة الخطر.
    من جهته، أعلن الوفد العسكري الإسرائيلي توصله لتفاهمات مع هيئة الأركان الروسية على مواصلة العمل المشترك بين الجانبين.
    وجاء الإعلان في ختام زيارة رئيس هيئة العمليات الإسرائيلية اللواء أهارون خاليڤا إلى موسكو، وإطلاعه الجانب الروسي على طبيعة حملة "درع الشمال" العسكرية، التي أطلقها الجيش الإسرائيلي قبل أسبوعين، لكشف وتدمير ما قال إنها "أنفاق هجومية حفرها حزب الله اللبناني".
    وكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي آفيخاي أدرعي: "لقد عقد اللقاء بعد محادثات بين قيادتي البلدين وجرى في أجواء جيدة ومهنية، إذ عرض ضباط جيش الدفاع أمام نظرائهم الروس تفاصيل حملة درع الشمال العسكرية".
    وأضاف "اللقاء تركز على تطوير وتحسين آلية منع الاحتكاك بين الجيشين في الجبهة الشمالية.. لقد عرض جيش الدفاع نهجه المتمسك بمواصلة العمل ضد الوجود الإيراني في سوريا وتسليح حزب الله"، مؤكداً أنه "تم التوصل إلى تفاهمات بين الجانبين على مواصلة العمل المشترك".
    اللافت في البيان أنه لم يتطرق للضربات الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت مواقع النظام والميليشيات الإيرانية في منطقة الكسوة وريف القنيطرة والذي كان أول هجوم بعد تسليم موسكو منظومة الصواريخ "إس 300" للنظام في سوريا على خلفية سقوط الطائرة الإسرائيلية، ولم تشر الدفاع الروسية في بيانها للهجوم الأخير، في الوقت الذي تحدث عن قناة اتصال مايعني استمرار الضربات الإسرائيلية في سوريا ولكن بشرط التنسيق مع روسيا عبر هذه القناة.

    وزارة الدفاع الروسيةروسيا اسرائيلقاعدة حميميم