آراء متباينة حول تصريحات جاويش أوغلو بشأن التعامل مع الأسد

تقارير

الأحد 16 كانون الأول 2018 | 4:47 مساءً بتوقيت دمشق

تركيامولود جاويش اوغلوبشار الأسدسورياانتخاباتالامم المتحدةمستقبل سوريا

  • آراء متباينة حول تصريحات جاويش أوغلو بشأن التعامل مع الأسد

    بلدي نيوز - (عمر الحسن)
    قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده قد تتعامل مع رأس النظام في سوريا "بشار الأسد"، شريطة فوزه بانتخابات ديمقراطية ونزيهة، لافتاً إلى أنه في حال تحقق ذلك يكون على الجميع النظر في العمل معه.
    وأضاف جاويش أوغلو، خلال كلمة على هامش "منتدى الدوحة" الـ18، ردًا على سؤال فيما إذا كان يستسيغ "وجود دور للأسد في مستقبل سوريا"، بالقول إن الأولوية الآن في هذه الفترة هي لإنشاء دستور للبلاد. وأن عليهم (السوريون) بأنفسهم إعداد مسودة الدستور.
    وشدد جاويش أوغلو على ضرورة إجراء انتخابات في سوريا، تحت مظلة الأمم المتحدة، وأن تتسم الانتخابات المشار إليها بالشفافية والديمقراطية، وأن على السوريين أن يقرروا من يجب أن يحكمهم.
    ولاقت تصريحات أوغلو مواقف متباينة، في وقت رأها مغردون أنها لا تتوافق مع الموقف التركي المناصر للحراك الشعبي السوري والرافض للنظام السوري بكل رموزه، وأنها جاءت في غير مكانها، في وقت اعتبرها آخرون مراوغة سياسية وأن شرط جاويش أوغلو جاء تعجيزيا؛ فلا يمكن للأسد أن يفوز بأي انتخابات حرة وديمقراطية ونزيهة وهو من دمر البلاد وقتل مئات الآلاف من شعبه بالصواريخ والطائرات.
    وعلّق على الخبر الكاتب السوري "أحمد أبازيد" بالقول إنه "تصريح خطير وغير مقبول بأي سياق"، لافتاً إلى أن التعامل مع أكبر سفاح في العصر الحديث قتل نصف مليون سوري وشرّد نصف الشعب، هو مسألة أخلاقية وإنسانية بالدرجة الأولى وليست مساحة اختلاف ومناورة سياسية، وختم بالقول: "هتلر فاز بشكل ديمقراطي".

    تركيامولود جاويش اوغلوبشار الأسدسورياانتخاباتالامم المتحدةمستقبل سوريا