حشود عسكرية باتجاه منبج بريف حلب وخسائر للنظام بربف اللاذقية

بلدي اليوم

الجمعة 28 كانون الأول 2018 | 9:47 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    شهدت منطقة منبج تحركات ميدانية وتعزيزات عسكرية من مختلف الأطراف، وأعلن النظام دخول قواته المدينة في الوقت الذي نفى التحالف هذه المزاعم، وفي ريف اللاذقية، تعرضت قوات النظام لخسائر جديدة في عملية نوعية نفذتها فصائل غرفة "وحرض المؤمنين".
    ففي حلب شمالاً، أعلنت قوات نظام الأسد دخول مدينة منبج بريف حلب، ورفع علمها فوق بعض الأبنية في المدينة، بناء على دعوة من "الوحدات الكردية"، في وقت نفى فيه التحالف الدولي هذه المزاعم.
    وتحدثت مصادر محلية عن سحب النظام قواته مساء اليوم الجمعة، من العريمة إلى معبر التايهة وتادف.
    وفي الصدد، أصدرت هيئة الأركان العامة في الجيش الوطني السوري، بياناً أعلنت خلاله الجاهزية الكاملة لبدء معركة منبج بريف حلب.
    هذا وقُتل أربعة عناصر من "الوحدات الكردية"، جراء استهدافهم من قبل عناصر تنظيم "داعش" بعبوة ناسفة بالقرب من مبنى "المحكمة" في مدينة "منبج"، بريف حلب الشرقي.
    وفي سياق مواز، قتل خمسة عناصر من فصيل "هيئة تحرير الشام" جراء هجوم مسلح على أحد مقراتهم بالقرب من دارة عزة، بريف حلب الغربي
    وفي سياق قريب، خرج عشرات المدنيين والناشطين بمظاهرة، على طريق خان العسل - حلب، بريف حلب الغربي، في الذكرى السنوية لتهجير أهالي الأحياء الشرقية من مدينة حلب، من قبل قوات نظام الأسد.
    إلى ذلك؛ أطلق سكان المخيمات في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي، مناشدات للمنظمات الإنسانية لمواجهة الكارثة التي حلت بالمخيمات، بعد غرق وتهدم عشرات الخيام بسبب الأمطار الغزيرة خلال اليومين الماضيين.
    وفي إدلب، أصيب مدنيان بجروح جراء القصف المدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في مرصد قلعة شلف بريف اللاذقية، حيث استهدف بلدة الناجية بريف إدلب الغربي، كما قصفت قوات نظام الأسد براجمات الصواريخ محيط قريتي مرعند والشغر بالريف ذاته دون تسجيل إصابات بشرية.
    بالإنتقال إلى محافظة حماة وريفها، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، أطراف مدينتي كفرزيتا واللطامنة وقريتي الأربعين والصخر شمال حماة، ما تسبب بدمار في ممتلكات المدنيين.
    وفي اللاذقية، قٌتل أكثر من 25 عنصرا من قوات النظام المتمركزة في "نحشبا وتلة رويسة الملك" في منطقة جبل الأكراد في ريف محافظة اللاذقية، بعملية نوعية للفصائل المنضوية ضمن غرفة عملية "وحرض المؤمنين".
    وفي المنطقة الشرقية، قال الناشط الإعلامي من دير الزور "زين العابدين" لبلدي نيوز؛ إن قوات "قسد" حققت تقدما داخل قرية "الكشمة" المتاخمة لبلدة "الشعفة" في جيب تنظيم "داعش" الأخير بريف دير الزور الشرقي، واقتربت من فرض سيطرتها عليها بشكل كامل بعد الانهيارات الأخيرة في صفوف التنظيم.
    وأضاف المتحدث، إن طائرات التحالف الدولي استهدفت بعدة غارات مواقع تنظيم "داعش" داخل بلدتي الشعفة والكشمة بريف دير الزور الشرقي.
    من جهة أخرى، شنت قوات النظام حملات دهم واعتقال بحق الشبان، بهدف تجنيدهم في صفوفها حيث تركزت هذه الحملة في مدينة "الموحسن"، بريف دير الزور الشرقي.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا