روسيا تخرق الاتفاق في إدلب شمالا ومعارك بين "قسد" و "داعش" بدير الزور شرقا

بلدي اليوم

الاثنين 31 كانون الأول 2018 | 8:44 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    خرقت الطائرات الروسية الاتفاق المبروم مع الجانب التركي وقصفت قرى بريف جسر الشغور بالصواريخ، في وقت تتواصل المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم "داعش" بريف دير الزور.
    ففي حلب شمالاً، نجا قائد فصيل "فيلق الشام" في قطاع منطقة "درع الفرات" من محاولة اغتيال، اليوم الاثنين، بعد استهدافه بعبوة ناسفة على طريق "الباب – الراعي" بريف حلب الشمالي.
    وانشق عدد من عناصر فصيل "جيش الثوار" المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في قرية "عرب حسن"، بريف منبج الشمالي، وقاموا بتسليم أنفسهم للقاعدة التركية في قرية "البلدق".
    وفي الغضون، أُصيب خمسة مدنيين بجروح خطيرة، جراء انفجار محطة لتكرير الوقود في بلدة "ترحين"، بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
    إلى ذلك؛ استشهد ثلاثة عناصر من "قوى الشرطة والأمن العام الوطني"، وأصيب أربعة بجروح في بلدة صوران بريف حلب الشمالي، هجوم لمسلحين ليلة أمس الأحد.
    وفي إدلب، استشهد مدني، عصر اليوم الاثنين، بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في محيط قرية "أم الخليل" بريف إدلب الجنوبي، كما أصيب طفل جراء تصعيد قوات النظام قصفها على مناطق المدنيين بريف إدلب.
    ونفذت الطائرات الحربية الروسية لأول مرة منذ الاتفاق المبرم على المنطقة منزوعة السلاح بين الدول الضامنة، عدة غارات استهدفت محيط قريتي "بكسريا ومرعند" في ناحية جسر الشغور بريف إدلب الغربي، دون تسجيل إصابات.
    وفي حماة، أصيب مدنيان بجروح جراء قصف مدفعي وصاروخي من حواجز النظام على مدينة مورك، وطال القصف مدينتي كفرزيتا واللطامنة وبلدة الزيارة وقريتي الزكاة والجنابرة، في حين ردت فصائل المعارضة بقصف مواقع النظام في محردة بالمدفعية الثقيلة.
    وفي الجنوب السوري، اعتقلت قوات النظام ثلاثة عناصر تابعين لفصائل المصالحات بعد ساعات من القرار الذي أصدرته أجهزة المخابرات بتسوية جماعية في جنوب سوريا.
    وفي المنطقة الشرقية، قتل عدد من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وأصيب آخرون بجروح، خلال 24 ساعة الماضية، جراء المعارك الدائرة ضد تنظيم "داعش" في جيب هجين بريف دير الزور الشرقي
    فيما قتل 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" و 3 عناصر من عناصر قوات النظام، اليوم الاثنين، جراء انفجارين منفصلين بألغام من مخلفات تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي.
    وواصلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، تقدمها على حساب تنظيم "داعش" في ريف دير الزور الشرقي، وسط انهيارات في صفوف التنظيم وتسليم عشرات العناصر أنفسهم لقوات "قسد".
    إلى ذلك؛ نفذ النظام حملة اعتقالات طالت حاملي بطاقة التسوية في بلدة بقرص بريف دير الزور الشرقي.
    وفي الرقة، انتشل فريق الاستجابة الأولي التابع لما يسمى مجلس الرقة المدني، اليوم الاثنين، 9 جثث تعود لمدنيين قضوا أثناء حملة تدمير الرقة قبل أكثر من عام.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا