عودة الاقتتال بين تحرير الشام والوطنية للتحرير غربي حلب والنظام يستمر باستهداف مناطق المعارضة

بلدي اليوم

الثلاثاء 1 كانون الثاني 2019 | 9:45 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةدرعادير الزور

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    شهدت مدينة دارة عزة غربي حلب، مواجهات عنيفة بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير، خلفت ضحايا في صفوف المدنيين، في حين قصفت قوات النظام ريف إدلب الشرقي ومناطق بريف حماة.
    ففي حلب شمالا؛ استشهد ممرض في مشفى "كنانة" في مدخل مدينة دارة عزة، وأصيب أطفال وممرضين بجروح، جراء الاشتباكات التي دارت بين فصيلي "تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير"، وقالت مصادر متطابقة إن المواجهات توقفت بعد سيطرة تحرير الشام على "جبل الشيخ بركات" في المدخل الجنوبي للمدينة، كما وصلت الاشتباكات إلى منطقة "خان العسل وكفرناها"، حيث دارات اشتباكات بين الطرفين وأسفرت عن سقوط ضحايا من المدنيين، وفي مدينة الأتارب خرجت مظاهرة نادت بإسقاط النظام.
    وفي إدلب؛ قصفت قوات نظام الأسد المتمركزة في معسكر "الطامة" بريف إدلب الشرقي، بلدة "جرجناز" بصواريخ بالستية، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين، كما تعرضت بلدة "التمانعة" لقصف مماثل من قبل القوات المتمركزة في بلدة "معان" شمالي حماة.
    وبالانتقال إلى حماة؛ قصفت حواجز النظام بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون والدبابات مدينة "اللطامنة" وقرى "الزكاة وحصرايا والصخر"، واقتصرت الأضرار على المادية.
    جنوبا في درعا؛ أحرق أهالي مدينة "الصنيمن" سيارة رئيس بلدية المدينة التابع لنظام الأسد احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية.
    إلى المنطقة الشرقية؛ قضى طفل من مهجري بلدة "جديد عكيدات"، اليوم الثلاثاء، جراء نقص الراعية الصحية والجوع في مناطق سيطرة تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي.
    فيما قضت طفلة رضيعة بسبب البرد، اليوم الثلاثاء، في مخيم "الهول" بريف الحسكة والذي يقطنه آلاف النازحين العراقيين والسوريين من محافظة دير الزور
    كما اعتقل الدفاع الوطني التابع لقوات النظام، اليوم الثلاثاء، طفلا قاصرا لأسباب مجهولة في محافظة دير الزور.

    حلبادلبحماةدرعادير الزور