روسيا تخرق اتفاق التهدئة من جديد و"تحرير الشام" تسيطر على مواقع "الزنكي" بريف حلب

بلدي اليوم

الجمعة 4 كانون الثاني 2019 | 10:5 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    جددت الطائرات الروسية خرقها لاتفاق التهدئة مع تركيا وقصفت ريف إدلب الجنوبي، من جهة ثانية سيطرت هيئة تحرير الشام على كافة مواقع حركة نور الدين الزنكي بريف حلب.
    ففي حلب شمالاً، سيطرت "هيئة تحرير الشام" على مواقع "نور الدين الزنكي" المنضوي في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير"، بعد معارك دامية استمرت ثلاثة أيام بريفي حلب الشمالي والغربي.
    فيما أصيب 3 مدنيين بجروح، جراء الاشتباكات الدائرة بين "هيئة تحرير الشام" والجبهة الوطنية للتحرير، قرب مخيم "دير بلوط" بريف حلب الشمالي.
    كما أصدرت عشيرة "البوبنا"، كبر ى عشائر منطقة "منبج"، بياناً حول ما تناقلته بعض المصادر حول نية بعض الدول إرسال قوات عسكرية إلى منطقة "منبج".
    وفي إدلب؛ استشهد مدني نازح بالقرب من بلدة "تلمنس" بريف إدلب الجنوبي، جراء المواجهات الدائر بين جبهة تحرير سوريا و"هيئة تحرير الشام".
    وفي سياق متصل، أصيب سبعة مدنيين بجروح متوسطة جراء الغارات التي نفذتها الطائرات الروسية بصواريخ شديدة الانفجار، فجر اليوم الجمعة، التي استهدفت قرية "المنطار" بالقرب من مدينة خان شيخون جنوبي إدلب، كما قصفت قوات نظام الأسد المتمركزة في معسكر جورين براجمات الصواريخ بلدة الناجية بريف إدلب الغربي، دون تسجيل أي إصابات.
    ودرات مواجهات عنيفة ظهر اليوم في بلدة تلمنس، استخدم فيها الأسلحة الرشاشة الثقيلة والقذائف الصاروخية بين "تحرير الشام" والوطنية للتحرير، انتهت بسيطرة الجبهة الوطنية للتحرير على البلدة، كما دارات مواجهات مماثلة بالقرب من بلدة حاس وبالقرب من بلدة النقير في ريف المحافظة الجنوبي.
    بالانتقال إلى حماة؛ قصفت حواجز النظام بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون والدبابات محيط مدينتي "مورك واللطامنة" وأطراف بلدة "كفرنبودة" وقريتي "الجيسات والصخر"، واقتصرت الأضرار على المادية.
    جنوبا في درعا؛ استشهد مدنيان نتيجة انفجار لغم من مخلفات النظام في بلدة "عتمان" بريف درعا الغربي.
    إلى المنطقة الشرقية؛ قضى 9 أشخاص من عائلة واحدة بينهم أطفال ونساء، اليوم الجمعة، بقصف لطائرات التحالف الدولي على بلدة "الكشكية" في ريف دير الزور الشرقي.
    كما قضت أيضا عائلة كاملة مؤلفة من 4 أشخاص، اليوم الجمعة، جراء قصف مدفعي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" على بلدة "الشعفة" بريف دير الزور الشرقي.
    وفي السياق؛ وصلت 30 عائلة إلى قاعدة حقل التنك النفطي في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف دير الزور الشرقي، بعد خروجها من آخر معاقل تنظيم "داعش".
    وعلى الصعيد العسكري؛ قتل 22 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، خلال 24 ساعة الماضية، جراء المعارك الدائرة ضد تنظيم "داعش".
    كما قتل 3 عناصر من قوات "قسد" وأصيب آخر بجروح، اليوم الجمعة، جراء هجوم مسلح لخلايا تنظيم "داعش" في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي
    إلى ذلك؛ أصدرت ما تسمى هيئة الدفاع والحماية الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، اليوم الجمعة، بلاغا دعت خلاله جميع الشبان من مواليد 1986 وحتى 2001 الالتحاق بمراكز التجنيد في مناطق سيطرته.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا