مسؤول كردي: "ب ي د" قوة إرهابية مفروضة على الأكراد بسوريا ولا تمثلهم

سياسي

الجمعة 11 كانون الثاني 2019 | 9:49 صباحاً بتوقيت دمشق

وحدات الحماية الكرديةقسدالمجلس الوطني السورينظام الاسد

  • مسؤول كردي:

    بلدي نيوز 
    قال مسؤول كردي بارز، إن قوات "ب ي د" إرهابية، لا تمثل الأكراد، وهي قوة فرضت عليهم في سوريا.
    وشدد نوري بريمو، مسؤول ممثلية "المجلس الوطني الكردي السوري" لدى إقليم شمال العراق، إن منظمة "ب ي د" لا تمثل الأكراد في سوريا، بل قوة "طاغية" مفروضة عليهم.
    وأوضح بريمو في تصريح للأناضول، الخميس، أن المنظمة "لم تمثل الأكراد من قبل ولن تمثلهم مستقبلًا"، مشيراً إلى أنها منقسمة إلى قسمين "الأول ولاؤه لإيران، والثاني للنظام السوري".
    وأضاف أن المنظمة، "لم تعبّر يوماً عن هموم ومشاكل الأكراد السوريين، بل كانت على الدوام طاغية وقوة مفروضة عليهم تمارس الظلم بحقهم".
    وأشار بريمو أن "الوقت قد حان كي تغير الولايات المتحدة حلفاءها عن طريق إجراء تغييرات في سياساتها".
    وأوضح أن "الخيار الأفضل للولايات المتحدة في سوريا بالتعاون مع تركيا وإقليم شمال العراق، عبر نشر بيشمركة روج (السورية) على الحدود السورية التركية، لضمان استقرار الحدود وضمان عودتهم لبلادهم".
    وبرزت توترات قبيل المحادثات التي جرت الأيام الماضية بين جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي، ومسؤولين أتراك، عندما أشار بولتون، إلى شروط من بينها تطمينات من تركيا بشأن سلامة الأكراد قبل الانسحاب الأميركي من سوريا.
    وقال أردوغان آنذاك: "رغم اتفاقنا الواضح مع ترمب إلا أن هناك أصواتا مختلفة تصدر عن إدارته وموقف ترامب هو المرجع بالنسبة لنا".
    وأكد أن بلاده أنهت بشكل كبير "الاستعدادات للعملية العسكرية في سوريا"، مشيراً إلى أن العملية المرتقبة شرقي الفرات ضد الوحدات الكردية "ستبدأ قريبا".
    وشدد أردوغان، على أن تركيا لا يمكنها "أبدا قبول تصريحات جون بولتون التي قالها في إسرائيل فيما يخص سوريا"، معتبراً أن "مستشار الأمن القومي الأمريكي ارتكب خطأ جسيما في تصريحاته بشأن سوريا".
    المصدر: الأناضول

    وحدات الحماية الكرديةقسدالمجلس الوطني السورينظام الاسد