بعد اعتقال ثلاث سنوات.. هنغاريا تفرج عن مهاجر سوري

لاجئون

السبت 12 كانون الثاني 2019 | 10:32 صباحاً بتوقيت دمشق

السلطات الهنغاريةلاجئون سوريونهنغارياأحمد حامد

  • بعد اعتقال ثلاث سنوات.. هنغاريا تفرج عن مهاجر سوري

    بلدي نيوز 
    أعلنت السلطات الهنغارية أنها ستفرج عن المهاجر السوري الذي تم اعتقاله لعبوره الحدود الهنغارية في 2015، وسيتم ترحيله من البلاد.
    وقال المتحدث باسم المحكمة الهنغارية لاسلو سوروس: "إنه سيتم الإفراج عن السوري أحمد حامد يوم 19 كانون الثاني، أي بعد مرور ثلثي مدة عقوبته، علماً بأن المحكمة حددت هذا الموعد كأقرب توقيت ممكن للإفراج عنه".
    وأضاف المتحدث أنه سيتم ترحيل الشاب السوري، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.
    يذكر أن أحمد حامد، الذي له أيضا حق الإقامة في قبرص، دخل أراضي هنغاريا يوم 16 تشرين الأول 2015، قادماً من صربيا، حين اقتحم المئات من المهاجرين الحدود الهنغارية، ووقعت على الحدود اشتباكات بينهم وبين الشرطة التي استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع ضدهم.
    وأدين أحمد حامد بتهمة عبور الحدود بصورة غير شرعية، وصدر بحقه حكم بالسجن 5 سنوات، الأمر الذي تعرضت هنغاريا بسببه للانتقادات من قبل البرلمان الأوروبي ومنظمة العفو الدولية.
    وتعتبر هنغاريا أحد محطات عبور اللاجئين السوريين إلى أوروبا خلال موجة النزوح في عام 2015، ولطالما كان تعامل السلطات الهنغارية معهم بشكل غير أخلاقي.
    وكانت المحكمة العليا الهنغارية، قضت خلال تشرين الأول الماضي، ببراءة المصورة التلفزيونية، بترا لازلو، التي أدينت سابقا بالاعتداء على مهاجرين كانوا يحاولون الفرار على الحدود مع صربيا، قبل ثلاثة أعوام، وتم إعلان حكم البراءة الذي أسقط حكمي الإدانة الصادرين من محكمتين أدنى درجة.
    المصدر: روسيا اليوم

    السلطات الهنغاريةلاجئون سوريونهنغارياأحمد حامد