فصائل معارضة تعلن انضمامها إلى فيلق الشام شمالا و "قسد" تضيق الخناق على "داعش"

بلدي اليوم

الثلاثاء 15 كانون الثاني 2019 | 10:57 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةدرعادير الزور

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    تقدمت "قوات سوريا الديمقراطية" اليوم الثلاثاء، على حساب تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي، بعد هجوم على بلدة السوسة آخر معاقل التنظيم، في وقت أعلنت عدة كتائب وألوية عسكرية في ريف حلب الغربي، انضمامها إلى فصيل فيلق الشام أحد أكبر مكونات فصائل المعارضة في الشمال السوري المحرر.
    ففي حلب شمالاً، أعلنت عدة كتائب وألوية عسكرية في ريف حلب الغربي، اليوم الثلاثاء، انضمامها إلى فصيل فيلق الشام أحد أكبر مكونات فصائل المعارضة في الشمال السوري.
    إلى ذلك؛ انفجرت عبوة ناسفة في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
    وفي سياق آخر، قامت الجهة الداعمة لقطاع الصحة في ريف حلب الغربي بإيقاف الدعم عن المشاريع الصحية حتى إشعار آخر.
    وفي إدلب، تعرضت قرية سكيك وأطراف بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات نظام النظام المتمركزة في بلدة معان بريف حماه الشمالي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
    وبالانتقال إلى حماة، قصفت حواجز النظام بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة والرشاشات قرية الصخر وأطراف مدينة اللطامنة، وقرية لحايا شمال حماة، واقتصرت الأضرار على المادية.
    وفي المنطقة الجنوبية، شهدت بلدة الكرك بريف درعا الشرقي رفع علم الثورة فوق أحد المساجد في ظل تزايد وتيرة الكتابات المناهضة للنظام على الجدران في البلدة، في وقت عاد القائد العسكري السابق في جيش الثورة "عماد أبو زريق" من الأردن إلى درعا عبر معبر نصيب في حادثة هي الأولى من نوعها لقيادي من الجبهة الجنوبية.
    وفي المنطقة الشرقية، تقدمت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، اليوم الثلاثاء، على حساب تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي، وبدأت الهجوم على بلدة السوسة آخر معاقل التنظيم، حيث تمكنت قوات "قسد" من السيطرة بشكل كامل على منطقة "العاليات" بعد انسحاب عناصر التنظيم منها تحت وقع قصف طائرات التحالف الدولي.
    وفي سياق آخر، قتلت أم وأصيب ثلاثة من أطفالها، اثنان منهم بحالة خطرة، جراء انفجار رصاصة عيار (23)، في بلدة غرانيج بريف ديرالزور.

    حلبادلبحماةدرعادير الزور