"تحرير الشام" تهجر 30 شخصا من دارة عزة إلى منطقة غصن الزيتون

تقارير

الخميس 17 كانون الثاني 2019 | 9:42 مساءً بتوقيت دمشق

هيئة تحرير الشامدارة عزةريف حلب الغربيغصن الزيتون

  • بلدي نيوز - ( خاص)
    أجبرت "تحرير الشام" عشرات المدنيين بينهم نشطاء في المجال الإعلامي والإنساني في مدينة "دارة عزة" بريف حلب الغربي، على الخروج باتجاه مناطق "غصن الزيتون" بريف حلب الشمالي، بالرغم من إطلاقها الوعود بعدم التعرض لهم بعد سيطرتها على المدينة.
    وأفادت مصادر محلية من مدينة دارة عزة لبلدي نيوز؛ إن "تحرير الشام" نفت أكثر من ٣٠ شخصاً من المدينة بينهم نشطاء في المجال الإعلامي والإنساني والعسكري.
    وأوضحت المصادر أن "تحرير الشام" بعد سيطرتها على دارة عزة، أعطت الأمان بعدم التعرض لأي شخص يعارضها، ولكن بعد أيام بدأ عناصر الأمنية بمداهمة البيوت بحثاً عنهم بتوجيه من الأمني "أبو قتيبة الشامي"، وإبلاغهم بالخروج من المدنية أو اعتقالهم.
    وحصلت بلدي نيوز على أسماء بعض الذين خرجوا من المدينة وهم: "علي راجي الحلو" موظف في جامعة حلب الحرة، و"عبد الله راجي الحلو" رئيس شعبة الامتحانات في الجامعة، و"ياسر لولة" ناشط إعلامي، و "أحمد رشيد" ناشط إعلامي، إضافةً للعقيد المنشق عن النظام السوري "محمد عمر الدبليز" الذي اكتفى بالتعليق عَبْر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" بالقول: "دارة عزة نستودعك الله".
    الجدير بالذكر أن "تحرير الشام" بعد سيطرتها على مناطق ريف حلب الغربي، أجبرت العديد من العسكريين والمدنيين الذين رفضوا الانضمام إلى صفوفها أو العمل مع حكومة "الإنقاذ"، أجبرتهم على الرحيل إلى مناطق "غصن الزيتون".

    هيئة تحرير الشامدارة عزةريف حلب الغربيغصن الزيتون