في أول تصريح له كرئيس للائتلاف، أنس العبدة "من الثوابت إبقاء سوريا موحدة"

سياسي

الأحد 6 آذار 2016 | 2:56 مساءً بتوقيت دمشق

الائتلاف الوطني لقوى المعارضةانس العبدةسوريا

  • في أول تصريح له كرئيس للائتلاف، أنس العبدة

    بلدي نيوز – متابعات
    قال الرئيس الجديد للائتلاف الوطني، أنس العبدة "إنه من ثوابت عمل المعارضة إبقاء سوريا دولة موحدة، مؤكداً أنه يجب على الائتلاف العمل كفريق متجانس من أجل تحويل التحديات إلى فرص يستفيد منها".
    وأضاف في مقابلة له مع الشرق الأوسط، نشرت اليوم الأحد "تحديثات كثيرة تنتظر الائتلاف والمعارضة في المرحلة المقبلة، ويجب على الائتلاف أن يعمل بصفة متجانسة، لأن العمل الجماعي ضرورة، ولابد من إعادة إحياء مفهوم الوطنية السورية، وإبقاء سوريا دولة موحدة".
    وكان أعضاء الهيئة العامة للائتلاف الوطني، انتخبوا أمس السبت، أنس العبدة، كرئيس للائتلاف خلفاً لخالد خوجة.
    وأشار الائتلاف في بيان نشره على موقعه، أنه تم انتخاب العبدة خلال اجتماعات أعضائه التي بدأت في 26 شباط الماضي.
    أنس العبدة وهو من مواليد دمشق سنة 1967، درس الجيولوجيا في جامعة اليرموك بالأردن، وحصل على الماجستير في الجيوفيزياء، لينتقل بعدها إلى بريطانيا ويعمل في الإدارة التقنية.
    وأسس العبدة حركة العدالة والبناء من لندن، ثم أصبح رئيساً لإعلان دمشق المهجر، كما كان أحد مؤسسي المجلس الوطني، ثم انتقل إلى الأمانة العامة للمجلس، كما شارك في تأسيس الائتلاف الوطني.
    واختير العبدة رئيساً للائتلاف، بالتزامن مع اقتراب موعد استئناف محادثات جنيف والتي ستبدأ بعد أيام.

    الائتلاف الوطني لقوى المعارضةانس العبدةسوريا